ثقافة وأدب

قصيدة “نعس الحبيب”.. موشح أندلسي

نعس الحبيب وتذبلت وجناته
وعيونه شواخص لم تنعس
أطلت الهجر يا بدرى
على مغرم زائد الآشواق
بحالى لو تدرى وتعلم ما حل بالمشتاق
بسيف كم ترمى ولم تخط أكباد العشاق
قد هاجت أشواقى وأنا صرت شايب
وضاقت أخلاقى من بعد الحبايب
واسقنى يا ساقى من خمر طايب
جاء زمان الأنشراح والزهر عبق وفاح
قم أيا سيد الملاح نمزج راحا براح
قم أيا بدر البدور ديرلى شرب المدام
بين دوحة الشجور والنوار فى الابتسام
نسمع حس الطيور تنشد بأفضح كلام
عندما اقترب الصباح غرد القمرى وناح
قم أيا سيد الملاح نمزج راحا براح
يا عاذلى بالله دعنى أزد عشقا
إذا أنا مت بالله عشقى لمن يبقى
يا ذا الذى يدرى بلابل الأشواق
قد لذ لى سكرى به على الأطلاق
هذا الهوى العذرى تصبو له العشاق
الحب له معنى ومن يلم يشقى
إذا أنا مت بالله عشقى لمن يبقى
بالله ما أحلى شرب المدام يا صاح
إذا بدا يجلى يهيج الأفراح
عندى وما أبهى جماله الوضاح
الحب ما أقواه
ومن يلم يشقى
إذا أنا مت بالله
عشقى لمن يبقى
عينى وقلبى نشبنى
فى حبتك يا غزالى
حبك وكثر التجنى
علمنى سهر الليالى
الناس هم فتون الناس
ما يتركوا القلب سالى
وحسنك حين اشتهر
فى غرناطة وحدك
وزينك زين الصغر
وحين ما نقر الوتر
يشرق لنا ضياء خذك
ووجهك دورة قمر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى