ديكور

ديكور العيد رمز الضيافة

قورينا

لابد من تزيين المنزل وخاصّة طاولة الضيافة في عيد الأضحى، حتى وإن كان الناس لا يزالون لا يلتقون مع بعضهم البعض التزاماً بقواعد التباعد الاجتماعي.

فالعيد مناسبة سعيدة ولا بد من إشاعة الفرحة ما بين العائلة، لذلك هناك أفكار منوعة لجعل طاولة الضيافة أكثر بهجة وفرح.

الذوق الجمالي
في العيد هناك طاولة استقبال وضيافة. وغالباً موقعها في صالون أو مجلس البيت، وتنسيق ضيافة العيد أو أي مناسبة سعيدة تعكس أناقة أصحاب البيت والذوق الجمالي والإبداعي. وجميل أن نقدم الضيافة بطريقة مبتكرة تبهر الضيوف تعكس البهجة والترحيب.

والاهتمام بالكم دون الكيف، فتنوع الحلويات بألوان وأشكال مختلفة بطريقة عشوائية تفقد الجمال والتوازن في مظهر طاولة الضيافة وسط هذا الزحام.

الطراز الشرقي
من الممكن أن تتوسط الطاولة صالون الضيافة، وبالإمكان إضافة طاولات بارتفاع وأحجام مختلفة حولها.

وذلك لتوزيع كل الضيافة مع الإكسسوار الذي يليق بالفكرة مثال الضيافة على الطراز الشرقي، فنختار الحلويات العربية والموالح وحبات الشكولاتة ونوزعها في أواني الكريستال أو الصواني المذهبات التي تليق بالطراز الشرقي ويفضل أن تكون بحامل متفاوت الارتفاع وتوزع عليه الأصناف ونستخدم التحف والمجسمات والزهور والشراشف المطرزة .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق