اقتصاد

تراجع حاد للبورصات العربية

قورينا
أغلقت أغلب البورصات الكبرى في منطقة الشرق الأوسط، اليوم الخميس، على تراجع إثر هبوط حاد في أسعار النفط، حيث تأثرت أسعار النفط بعودة الإنتاج الليبي بينما تؤجج زيادة في الإصابات بفيروس كورونا حول العالم المخاوف بشأن الطلب، وتراجع خام “برنت” بواقع 99 سنتا، أو 2.1% إلى 42.23 دولار للبرميل.
وتراجع المؤشر القياسي في سوق الأسهم السعودية 0.9% إلى 8291 نقطة، مع هبوط سهم مصرف الراجحي 0.6% وبنك الرياض 2%.
ونزل المؤشر الرئيسي في بورصة دبي 2.2% إلى 2270 نقطة، تحت وطأة انخفاض 2.8% في سهم بنك دبي الإسلامي، وتراجع سهم إعمار العقارية القيادي 3.3%.
وهبط مؤشر أبو ظبي 1.2% ليسجل 4492 نقطة، متأثرا بهبوط سهم أكبر بنوك الإمارات، بنك أبوظبي الأول، 1.6% بينما تراجع سهم اتصالات الإمارات 1%.
وفي قطر، هبط المؤشر 1.5% إلى 9764 نقطة، إذ كانت كل الأسهم في المنطقة السلبية عدا سهم واحدـ وتراجعت صناعات قطر 2.2%، ومسيعيد للبتروكيماويات 4.6%.
كما تراجع مؤشر البحرين بنسبة 0.1% إلى 1440 نقطة، كما انخفض المؤشر القيادي في البورصة المصرية 0.5% ليبلغ 10910 نقاط، وذلك تحت ضغط من هبوط سهم المصرية للاتصالات 4.1% وسهم ابن سينا فارما 4.6%.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق