اقتصاد

بلومبيرغ : يجب إعادة تعيين توقعات الاقتصاد العالمي

قورينا

أكدت وكالة بلومبيرغ، أنه بينما تحرز شركات الأدوية تقدمًا في السعي لإيجاد علاج لمرض تسبب في أسوأ ركود منذ الكساد الكبير، تظل هناك أسئلة حول مدى فعالية الموجة الأولى من اللقاحات، ومدى سهولة توزيعها على أكثر من 7 مليار شخص ثم كم عدد الذين سيوافقون على أخذهم.
وأضافت وكالة بلومبيرغ، في تقرير لها، أن المستثمرين الذين يعتمدون على لقاح لفيروس كورونا يحتاجون لإنقاذ الاقتصاد العالمي في عام 2021 إلى التهدئة من طموحاتهم حيث يحذر العلماء بشكل متزايد من طريق طويل وصعب في المستقبل، ويعتمد مستقبل النمو العالمي على الإجابات على هذه الأسئلة حيث أن موجة جديدة من الوباء تعني مخاوف صحية والقيود الحكومية تستمر في كبح الحياة اليومية والتجارة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق