اقتصاد

“الوطنية للنفط” تعلن عدم تسلمها مخصصات شهري يناير وفبراير وتؤكد: سنحاسب الجهات الرسمية المسؤولة

قورينا

أعلن رئيس المؤسسة الوطنية للنفط مصطفى صنع الله، أمس الخميس، أن المؤسسة لم تتسلم مخصصات شهري يناير وفبراير لعام 2021 على التوالي، ولا زالت تمول عمليات تشغيل المرافق الحيوية بترتيبات خاصة مع البنوك.

وقال صنع الله، في بيانٍ إعلامي، طالعته “قورينا”، إن المؤسسة حققت إيرادات بلغت 1,409,093,619.13 دولار أمريكي، في شهر يناير 2021م من خلال زيادة معدلات الإنتاج في أوقات قياسية، تم إيداعها بحساب المؤسسة لدى المصرف الليبي الخارجي تماشيًا مع الترتيبات الوقتية المعمول بها حاليًا.

وأضاف صنع الله أنه سيتم إحاطة مكتب النائب العام بالخلفيات كاملة لمعرفة أسباب إيصالنا إلى مرحلة الاتجاه لانهيار المرافق الحيوية في اللاد، مؤكدًا أن المؤسسة تحتفظ بحقها كاملاً في محاسبة الجهات الرسمية التي أخلت بواجباتها والتزاماتها.

وتابع: “بالرغم من التخبط والبيروقراطية من بعض دوائر اتخاذ القرار في الدولة، إلا أن المؤسسة الوطنية للنفط تتعامل مع التحديات انطلاقاً من شعورها بالمسؤولية الوطنية تجاه المواطن البسيط، وتحث الجهات الرسمية الأخرى على التحلي بروح المسؤولية”.

وأشار صنع الله إلى أن المؤسسة الوطنية للنفط ستستمر في الإعلان عن عائدات النفط بكل شفافية، تماشيًا مع مبادئها بالإفصاح والشفافية الذي لطالما دأبت في انتهاجه منذ يناير 2018م، وواصلت العمل به إلى يومنا هذا.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق