اقتصاد

إدارة بادين تتخذ مزيدًا من المواقف المتشددة تجاه هواوي وتفرض قيودا جديدة

قورينا

اتخذت إدارة الرئيس الأمريكى جو بايدن، مزيدًا من المواقف المتشددة، تجاه شركة هواوي، حيث عدلت التراخيص المتعلقة بالشركات الموردة للشركة الصينية، مما فرض مزيدًا من القيود على الشركات بشأن توريد العناصر التي يمكن استخدامها مع أجهزة 5G.

وقد تتسبب التغييرات بتعطيل العقود الحالية مع الشركة الصينية، والتي تم الاتفاق عليها بموجب تراخيص سابقة تم تغييرها الآن.

وكشفت الإجراءات الجديدة، أن إدارة بايدن تعزز موقفها المتشدد بشأن الصادرات إلى هواوي، المدرجة على القائمة السوداء للتجارة بسبب مخاوف تتعلق بالأمن القومي للولايات المتحدة، وفقا لرويترز.

وكانت إدارة ترمب، قررت في شهر يناير رفض 116 ترخيصًا بقيم اسمية يبلغ مجموعها 119 مليار دولار، والموافقة على أربعة تراخيص بقيمة 20 مليون دولار فقط، وذلك وفقًا لوثيقة وزارة التجارة.

وينقسم معظم التراخيص التى تم رفضها إلى ثلاث فئات رئيسية: الذاكرة، والهاتف والأجهزة الأخرى، وتطبيقات الشبكة

وفي حين أن القيود الجديدة المفروضة على هذه التراخيص تضر ببعض الموردين، إلا أنها تعمل أيضًا على تكافؤ الفرص بين الشركات، حيث حصل بعضها على تراخيص بموجب سياسات أقل تقييدًا

ووفقًا لوثيقة شهر يناير، لا يزال هناك نحو 300 طلب بقيمة 296 مليار دولار معلق.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى