اقتصاد

تقرير دولي يحذر بنوك إفريقية بخسارة 48 مليار دولار خلال 3 سنوات

قورينا

توقع تقرير دولي، اليوم الأربعاء، أن تتعرض بنوك إفريقيا لخسارة قدرها 48 مليار دولار خلال الـ3 سنوات المقبلة إذا لم تعمل على التخفيف من مخاطر كورونا.

وبحسب موقع “هسبريس” المغربي، طالعته قورينا، فقد ذكر التقرير الصادر عن مكتب الدراسات “ماكنزي” أن البنوك الإفريقية، ومنها المغربية، مهددة بخسارة مليارات الدولارات بسبب جائحة فيروس كورونا المستجد.

وشدد على صرورة أن تعمل البنوك على تحسين كفاءة التشغيل وتخفيف المخاطر بسرعة لتجنب انخفاض الإيرادات بما يقدر 48 مليار دولار على مدى السنوات الثلاث المقبلة.

ومدللا على وجوب الإسراع بهذا التحسين قال التقرير: “الدروس المستفادة من الأزمة الاقتصادية لسنة 2008 تظهر أن السرعة هي كل شيء في أوقات الأزمة”.

ولفت إلى أنه “في حال استمرار المخاطر دون تخفيف، من المحتمل أن تواجه البنوك سنوات عدة مطبوعة بانخفاض الأرباح”.

وبحسب التقرير فمن المتوقع أن ينخفض العائد على الأصول إلى أقل من 1,5% خلال السنة الجارية، قبل أن يتعافى إلى مستويات ما قبل الأزمة بنحو 9% بحلول سنة 2024، وهو ما يعادل خمس سنوات من العوائد المفقودة فعليا للقطاع المصرفي.

ويتوجب على البنوك، وفق ماكنزي، أن تبدأ من الآن التركيز على النمو بعد الجائحة والزيادة في الكفاءة التشغيلية وخفض التكاليف من خلال الاستفادة مما تتيحه التكنولوجيا وتقوية قدرات إدارة المخاطر.

وذكر التقرير أن البيانات الحكومية والبيانات المالية الصادرة عن البنوك في أربعة اقتصادات رئيسية في أفريقيا (كينيا والمغرب ونيجيريا وجنوب إفريقيا) تظهر أنه على الرغم من عودة ظهور الفيروس، كان تأثير الوباء في 2020 أقل حدة مما كان متوقعا في البداية، وبالنظر إلى الدور المهم الذي تلعبه البنوك على الاقتصاد والمجتمع في القارة الإفريقية، فإن هذا الأداء قد يشير إلى انتعاش اقتصادي أسرع.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق