اقتصاد

الدولار يجد صعوبة في مواصلة مكاسبه وسط حديث عن احتمال رفع أسعار الفائدة الأميركية

حاول الدولار مواصلة مكاسبه الأربعاء، وسط حديث عن احتمال رفع أسعار الفائدة الأميركية وموجة بيع لأسهم التكنولوجيا قوضا الإقبال على المخاطرة.

وضغط انتعاش الدولار أمس على اليورو الذي نزل إلى 1.2021 دولار ويهدد بكسر نطاق دعم مهم بين 1.1995 و1.2000 دولار.

ومقابل سلة من العملات، لم يطرأ تغير يذكر على الدولار قرب 91.21، لكنه بعيد عن أقل مستوى في شهرين الذي سجله مؤخرا عند 90.422. ويحتاج الدولار لتخطي مستوى مقاومة عند 91.425 ليواصل انتعاشه.

وجاءت الانتعاشة بعد تصريحات وزيرة الخزانة الأميركية جانيت يلين بأنه قد تكون هناك حاجة لرفع سعر الفائدة لمنع الاقتصاد من نمو تضخمي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى