اقتصاد

السنوسي: زيادة قوة الدينار هي المخرج من الأزمة الاقتصادية وتفادي مصير العراق

 

اعتبر الصحفي والإعلامي الليبي المتخصص في الشؤون الاقتصادية، أحمد السنوسي، أن الوضع الاقتصادي في ليبيا يسير على خُطى العراق، مؤكدًا أن الحل ليس في زيادة المرتبات ولكن في زيادة قوة الدينار، حتى تتحسن القوة الشرائية لها.

وأشار السنوسي في مقطع مرئي له تابعته “قورينا” إلى وجود فارق كبير في المرتبات، لافتا إلى أن 400 ألف موظف في ليبيا يتقاضون نفس المبلغ الذي يتقاضاه مليون و400 ألف موظف آخرين.

وأضاف السنوسي أنه لو تم تنفيذ كل القرارات الصادرة عن الحكومات السابقة بزيادة المرتبات لوصل بند الرواتب في الميزانية إلى 70 مليار دينار، وفي الوقت نفسه سيصبح الدولار بـ11 دينارًا، محذرًا من أن جمع كل الأدوات في يد رئيس حكومة الوحدة المؤقتة عبدالحميد الدبيبة من السلطة للثروة والسلاح خطأ.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى