اقتصاد

“ستاندرد آند بورز 500” يرتفع للأسبوع الرابع مقابل تراجع واحد في خمسة أسابيع


ارتفع مؤشر “ستاندرد آند بورز 500” للأسبوع الرابع مقابل تراجع واحد في خمسة أسابيع، إذ أحيت صفقة حزمة البنية التحتية التي أبرمها الرئيس جو بايدن بقيمة 579 مليار دولار ريادة الأسهم الحساسة للتغيرات الاقتصادية مثل البنوك والطاقة.

كذلك قفز مؤشر “فوتسي راسل 2000” للشركات الصغيرة بأكثر من 4 بالمئة، وهو الارتفاع الأكبر منذ مارس، فيما تَقدَّم مؤشر “ناسداك 100” لأسهم التكنولوجيا لمدة ستة أسابيع متتالية ليسجِّل بذلك أطول سلسلة مكاسب في خمسة أشهر.

وبدعم من التوسع في أرباح الشركات بوتيرة هي الأسرع خلال عقد من الزمان، تقلصت التقييمات التي بدأت العام بمضاعفات ربحية 23 مرة -تقارب أعلى مستوى منذ عصر الدوت كوم- إلى 21 مرة حالياً، ولكنها لا تزال أعلى من متوسط السنوات الخمس البالغ 18 مرة.

علاوة على ذلك، من المحتمل أن يمثل الربع الثاني ذروة انتعاش الأرباح من الركود الوبائي، مع تباطؤ النمو المتوقع لأرباح الشركات من 63 بالمئة حالياً إلى 4 بالمئة في أوائل العام المقبل.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى