اقتصاد

الشحومي: تطوير المعابر وإقامة مناطق حرة في ظل حكومة مستقرة ينهض بـ ليبيا


أكد المحلل الاقتصادي سليمان الشحومي، أن عمل المعابر الحدوية بكفاءة سيؤدي لتعزيز الاستفادة المشتركة اقتصاديًا وأمنيًا.

وأشار الشحومي، في تصريحات لـ صحيفة “الشرق الأوسط” رصدتها قورينا، إلى الدراسة التي أصدرتها مؤخرًا لجنة الأمم المتحدة الاقتصادية والاجتماعية لغربي آسيا “الإسكوا” عن الاقتصاد الليبي، والتي تؤكد أن تحقيق السلام والاستقرار في ليبيا يمكن ترجمته لمكاسب كبيرة تصل لحوالي 162 مليار دولار بحلول 2025م، سينعكس جزء كبير منها على دول الجوار الليبي، خصوصاً مصر التي يتوقع أن تنال الحصة الأكبر 100 مليار، مقابل 23 مليارًا للسودان، و10 لتونس.

وأضاف الشحومي أن تحقيق هذه المكاسب الكبيرة يتوقف على العمل الجاد وفق خطط وبرامج طموحة لإقامة مناطق حرة بين ليبيا ودول جوارها والاستفادة من الكثافة البشرية بتلك الدول في تطوير المعابر ووجود الاستثمارات المتبادلة ومشروعات الإعمار، فضلاً عما يتطلبه أيضاً من حكومة ليبية مستقرة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى