اقتصاد

عودة أسعار النفط للارتفاع بعد جلسات من التراجع

ارتفعت العقود الآجلة للنفط الخام في منتصف التعاملات الصباحية في آسيا أمس الجمعة وذلك بعد 6 جلسات على التوالي من التراجع في التجارة الأميركية.

ويتوقع الخبراء أن يكون الصعود محدودا مع تفشي متغير دلتا في النفط الرئيس، فيما أثرت الاقتصادات المستهلكة وإشارات الاحتياطي الفيدرالي على توقعات الطلب.

وارتفع سعر عقود خام برنت لشهر أكتوبر بمقدار 32 سنتًا للبرميل (0.47 %) عن الإغلاق السابق عند 66.77 دولارًا للبرميل، في حين كان عقد الخام الحلو الخفيف نايمكس لشهر سبتمبر أعلى 34 سنتًا للبرميل (0.53 %) عند 64.03 دولارا للبرميل.

ومع ذلك، شك مراقبو السوق في إمكانية استمرار انتعاش الأسعار، بسبب حالات التفشي الأخيرة لمتحور دلتا ما أدى إلى إثارة مخاوف بشأن استدامة الانتعاش الاقتصادي”. وعلى الرغم من توقع أن يتباطأ الطلب على النفط، لا يزال الطلب في أوروبا والولايات المتحدة قويًا، حيث يستمر التنقل في التحسن.

كما أدت زيادة القدرة التنافسية للخامات الأميركية في أوروبا إلى زيادة الضغط الهبوطي. وتراجعت فروق أسعار النفط الخام “بوني لايت” و”فوركادوس” و”كوا إيبو” في يوليو مقابل مؤشر برنت بمتوسط ​​شهري قدره 3 و21 و19 سنتاً للبرميل على التوالي إلى علاوة 31، و38، و35 سنتاً للبرميل على التوالي.

كما تم تخفيف فارق مزيج الكلفة لبحر قزوين في يوليو بمقدار 3 سنتات إلى خصم 1.46 دولار للبرميل في المتوسط، وارتفع بمقدار 93 سنتا للبرميل، في حين سجلت فروق خام مزيج الصحراء الكبرى خصمًا قدره 5 سنتات للبرميل، وارتفع بمقدار 12 سنتًا للبرميل.

و تعززت فروق الخام الخفيف الحلو في شمال غرب أوروبا في يوليو، مدعومة بالطلب القوي من المصافي الأوروبية وهوامش تكرير جيدة، مدفوعة بالارتفاع، من خلال ارتفاع هوامش البنزين والنافثا، ارتفعت فروق “فورتيز” و”إيكوفيسك” الخام بمقدار 89 سنتا و67 سنتا على التوالي في المتوسط ​​الشهري في يوليو لتستقر بعلاوة 1.09 دولار للبرميل و1.25 دولار للبرميل.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى