اقتصاد

توقعات بانخفاض النمو الاقتصادي في الولايات المتحدة العام الجاري والمقبل

بسبب التعافي المتأخر في الإنفاق الاستهلاكي، خفض الاقتصاديون في عملاق وول ستريت، غولدمان ساكس، توقعاتهم لنمو الاقتصاد في الولايات المتحدة هذا العام والعام المقبل، وألقوا باللوم على التعافي المتأخر في الإنفاق الاستهلاكي.

وقال فريق غولدمان ساكس بقيادة يان هاتزيوس، في تقرير، إنهم يتوقعون الآن نمواً بنسبة 5.6% على أساس سنوي في عام 2021 مقابل تقديراتهم السابقة البالغة 5.7%، و4% العام المقبل انخفاضاً من 4.4%. إلا أن التقرير عوض الانخفاض برفع معدلات النمو المتوقعة للعامين التاليين.

وكتب الاقتصاديون في التقرير: “بعد تحديث تقديراتنا لدوافع النمو الرئيسية التي تحرك توقعات الاستهلاك لدينا – إعادة الفتح، والتحفيز المالي، والمدخرات المكبوتة، وتأثيرات الثروة – ودمج تأثير الفيروس طويل الأمد على الإنفاق على خدمات المستهلك الحساسة للفيروسات، نتوقع الآن المزيد من تأخر الانتعاش في الإنفاق الاستهلاكي”.

يأتي هذا، جنباً إلى جنب مع الافتراض بأن المعروض من أشباه الموصلات لن يتحسن حتى النصف الثاني من العام المقبل، وأن إعادة تكوين المخزون سيتم تأجيلها.

 وشددوا على أن التحديين الرئيسيين للنمو على المدى المتوسط هما تباطؤ الدعم المالي، والحاجة إلى أن يرتد الإنفاق على الخدمات بسرعة كافية لتعويض انخفاض في مشتريات السلع.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى