اقتصاد

بسبب كورونا.. البنك الدولي يحذر من تزايد ديون الدول الفقيرة بعد وصولها إلى 860 مليار دولار

مع اتخاذ إجراءات مالية ونقدية ضخمة للتصدي لأزمة كورونا، أكد البنك الدولي، إن عبء ديون الدول المنخفضة الدخل ارتفع 12% إلى مستوى قياسي عند 860 مليار دولار في 2020.

وقال رئيس البنك الدولي، ديفيد مالباس، إن هناك زيادة كبيرة في مواطن الضعف المتعلقة بالديون، التي تواجه الدول المنخفضة والمتوسطة الدخل، ودعا إلى خطوات عاجلة لمساعدتها على الوصول إلى مستويات للدين أكثر استدامة.

وأضاف مالباس في بيان مرفق بالتقرير الجديد للبنك الدولي،  نحتاج إلى مقاربة شاملة لمشكلة الديون، بما يشمل خفض الدين وإعادة هيكلة أسرع وتحسين الشفافية.

وقال من الحيوي أن تكون هناك مستويات مستدامة للديون من أجل التعافي الاقتصادي وخفض الفقر.

وأظهر التقرير، إن مجمل الديون الخارجية للدول المنخفضة والمتوسطة الدخل ارتفع 5.3% في 2020 إلى 8.7 تريليون دولار، بما يشمل دولا في كل المناطق.

وأضاف أن الزيادة في الدين الخارجي، فاقت إجمالي الدخل القومي ونمو الصادرات، إذ ارتفعت نسبة الدين الخارجي إلى إجمالي الدخل القومي، مع استبعاد الصين، خمس نقاط مئوية إلى 42% في 2020، في حين قفزت نسبة الدين إلى الصادرات إلى 154% في 2020 من 126% في 2019.

كما أظهر التقرير، أن صافي التدفقات من الدائنين متعددي الأطراف إلى الدول المنخفضة والمتوسطة الدخل زاد إلى 117 مليار دولار في 2020، وهو أعلى مستوى في عشر سنوات.

وعلقت كبيرة الخبراء الاقتصاديين بالبنك الدولي، كارمن راينهارت إن التحديات التي تواجه الدول الأكثر مديونية قد تزداد سوءا مع ارتفاع أسعار الفائدة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى