اقتصاد

النفط يواصل الصعود وسط أزمة طاقة عالمية قبل حلول فصل الشتاء

بعد مكاسب للأسبوع الثامن على التوالي، وفي ظل مواجهة السوق أزمة طاقة عالمية قبل حلول فصل الشتاء. صعدت أسعار النفط في التعاملات الآسيوية، أمس الاثنين.

وارتفعت العقود الآجلة للخام الأميركي في نيويورك نحو 84 دولارًا للبرميل، بعد أن أضافت 3.7٪ الأسبوع الماضي، متوجة أطول فترة مكاسب أسبوعية منذ عام 2015، أما خام القياس العالمي برنت فيتجه صوب 86 دولاراً.

يأتي هذا فيما أدى نقص الغاز الطبيعي والفحم من آسيا إلى أوروبا، إلى زيادة الطلب على المنتجات النفطية في توليد الطاقة. وتزامن ذلك مع انتعاش الاقتصادات الرئيسية من الوباء، مما أدى إلى تشديد كبير في السوق.

وصعد الخام الأميركي إلى أعلى مستوى منذ أكتوبر 2014، ويرجع ذلك جزئيًا أيضًا إلى انقطاع الإمدادات في خليج المكسيك جراء إعصار آيدا، بعد فترة من عدم اليقين في الطلب الناجم عن متغير دلتا لفيروس كورونا.

ويرتفع الطلب الآسيوي على الخام الأميركي، حيث عززت أزمة الطاقة أسعار الدرجات الأخرى التي يتم تسعيرها مقابل خام برنت القياسي العالمي.

من ناحية أخرى، ساهمت أزمة الطاقة في ضعف الاقتصاد الصيني خلال الربع الثالث، حيث أجبر نقص الكهرباء في سبتمبر المصانع على كبح الإنتاج أو إغلاقها بالكامل. وأثر انقطاع التيار الكهربائي أيضًا على معالجة الخام الشهر الماضي، مع انخفاض معدلات التكرير إلى أدنى مستوى منذ مايو 2020.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى