اقتصاد

مع استمرار الموجة البيعية.. وول ستريت تهبط عند الإغلاق وترقب للفيدرالي الأمريكي

هبطت المؤشرات الرئيسية للأسهم الأمريكية أمس الأربعاء، بعد تقارير متباينة لأرباح الشركات بينما يستمر قلق المستثمرين حيال ارتفاع عوائد سندات الخزانة الأمريكية وتشديد مجلس الاحتياطي الاتحادي للسياسة النقدية.

وأغلق المؤشر ناسداك منخفضا أكثر من 10% عن مستوى إغلاقه القياسي المسجل في 19 نوفمبر.

وأنهى المؤشر S&P500 جلسته منخفضا 44.00 نقطة، أو 0.96%، إلى 4533.11 نقطة في حين هبط المؤشر ناسداك المجمع 167.55 نقطة، أو 1.15%، ليغلق عند 14339.35 نقطة. فيما أغلق المؤشر داو جونز منخفضا 330.00 نقطة، أو 0.93%، إلى 35031.71 نقطة.

وهوت الأسهم الأمريكية، في جلسة الثلاثاء الماضي،  وهبط ناسداك 2.6% بعد نتائج ضعيفة من جولدمان ساكس وقفزة في عوائد سندات الخزانة.

وتراجعت عوائد سندات الخزانة الأمريكية اليوم من أعلى مستوياتها في عامين. ويتطلع المستثمرون إلى اجتماع لجنة السياسة بمجلس الاحتياطي الفدرالي الأسبوع القادم لمزيد من الوضوح بشأن خطط البنك المركزي الأمريكي لكبح التضخم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى