اقتصاد

تراجع طفيف لأسعار النفط بعد قفزة جاوزت 2% وبرنت يهبط إلى 87.88 دولار

تراجعت أسعار النفط اليوم الأربعاء، مع إقبال المستثمرين على البيع لجني الأرباح، قبل إعلان قرار من مجلس الاحتياطي الاتحادي وبيانات إدارة معلومات الطاقة الأميركية عن مخزونات الخام، لكن المخاوف بشأن نقص المعروض بسبب التوترات الجيوسياسية حدت من الخسائر.

وسجلت أسعار النفط أعلى مستوياتها في سبع سنوات الأسبوع الماضي وسط مخاوف من شح الإمدادات جراء التوترات بين أوكرانيا وروسيا.

وقال الرئيس الأمريكي جو بايدن، إنه سيدرس فرض عقوبات على الرئيس فلاديمير بوتين إذا غزت موسكو أوكرانيا، فيما كثف القادة الغربيون الاستعدادات العسكرية ووضعوا خططا لحماية أوروبا من أزمة محتملة في إمدادات الطاقة.

وقال هيرويوكي كيكوكاوا مدير عام الأبحاث في شركة نيسان للأوراق المالية “اتجاه السوق نحو النزول محدود” بسبب التوتر

المتزايد بين روسيا وأوكرانيا والتهديد الذي تتعرض له البنية التحتية في الإمارات”، ورجح أن يواصل النفط ارتفاعه بعد اجتماع مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأمريكي).

وانخفضت العقود الآجلة لخام برنت 32 سنتا بما يعادل 0.4% إلى 87.88 دولار للبرميل بعدما قفزت 2.2% في الجلسة السابقة.

ونزلت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأميركي 45 سنتا أو 0.5% إلى 85.15 دولار للبرميل بعد أن ارتفعت 2.8% أمس الثلاثاء.

وجاءت بيانات المخزونات الأمريكية الأسبوعية التي أصدرها معهد البترول الأميركي خلال الليل متماشية مع التوقعات.

وقالت مصادر إن البيانات أظهرت تراجع مخزونات الخام الأميركية ونواتج التقطير بينما ارتفعت مخزونات البنزين خلال الأسبوع المنتهي في 21 يناير.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى