اقتصاد

مع ارتفاع الدولار.. أسعار الذهب تتراجع وسط ترقب اجتماعات البنوك المركزية

تراجعت أسعار الذهب اليوم، الخميس، دون أعلى مستوى في الجلسة السابقة في أسبوع واحد، حيث استعاد الدولار الأمريكي قوته قبل اجتماعات البنوك المركزي الرئيسية، حيث تكافح اقتصاداتها مع مخاطر التضخم المتزايدة، وفقا لوكالة رويترز.

وتراجعت أسعار الذهب، فى التعاملات الفورية 0.1 بالمئة إلى 1805.58 دولارات، بعد ارتفاعه إلى 1810.86 دولار في الجلسة السابقة وهو أعلى مستوياته منذ 27 يناير. وتراجعت العقود الأمريكية الآجلة للذهب 0.2 بالمئة إلى 1806.10 دولارات.

وتتوقع الأسواق، أن يرفع بنك إنجلترا أسعار الفائدة مرة أخرى وأن يشير إلى مزيد من التراجع عن التحفيز الوبائي في وقت لاحق من اليوم ، بينما يستعد البنك المركزي الأوروبي لإبقاء سياسته دون تغيير لكنه يعترف بارتفاع التضخم.

وقال كايل رودا المحلل لدى IG Markets: «توقعات أسعار الفائدة هي المحرك الأساسي للذهب في الوقت الحالي». «كان هناك بعض الدعم للذهب في الأيام الأخيرة من تعليقات بعض مسئوليين الاحتياطي الفيدرالي ، الذين قللوا من بعض المخاوف من تشديد السياسة».

يعتبر الذهب تحوطًا ضد التضخم ، لكنه قد يشهد تأثر الطلب من المعدلات المرتفعة كأصل لا يدفع فوائد. وبينما من المتوقع أن يرفع مجلس الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي أسعار الفائدة في مارس، تحدث صانعو السياسة بحذر هذا الأسبوع حول ما قد يتبع ذلك، نظرًا للتوقعات غير المؤكدة للتضخم، حيث يؤثر الوباء على النشاط التجاري.

وقال مايكل لانجفورد، مدير شركة AirGuide الاستشارية للشركات، الذي يتوقع أن يظل الذهب عند حوالي 1800 دولار للأوقية: يوجد حاليًا ارتباط كبير جدًا بين حركة الدولار الأمريكي واتجاه أسعار الذهب مع القليل من العوامل الأخرى التي تؤثر على الأسعار خلال جلسات التداول القليلة الماضية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى