صحة

شرب كوبين من حليب معين يوميا يساعد في خسارة الدهون الحشوية

قورينا
ليس هناك حافز أكبر لإنقاص الوزن من الخوف من الموت المبكر، حيث تشكل الدهون الحشوية، المعروفة أيضا باسم دهون البطن، مثل هذا التهديد.
وتكمن الدهون الحشوية في الفراغات بين أعضاء البطن، مثل الكبد والبنكرياس والأمعاء. وبالتالي فإن حمل كمية زائدة منها يمكن أن يتعارض مع العمليات الجسدية الحيوية. وبمرور الوقت، يمكن أن يؤدي ذلك إلى زيادة خطر الإصابة بأمراض مزمنة، مثل مرض السكري وأمراض القلب

ويكافح الكثير من الناس للتخلص من دهون البطن للحفاظ على صحتهم، وإذا كنت واحدا من بين هؤلاء، وتبحث عن طريقة بسيطة لفعل ذلك، فإن الأدلة تشير إلى أن إجراء تعديلات صغيرة في النظام الغذائي يمكن أن تدعمك في رحلة إنقاص الوزن.
وأحد أهم هذه التعديلات التي قد تسفر عن نتائج واعدة هو شرب الحليب المخمر الذي يحتوي على Lactobacillus Gasseri.

ويتم إنتاج منتجات الألبان المخمرة عندما يتخمر الحليب بأنواع معينة من البكتيريا، من قبيل Lactobacillus Gasseri.
وتعرف Lactobacillus Gasseri وهي سلالة صحية من البكتيريا (تُعرف أيضا باسم بروبيوتيك) التي تم ربطها بتقليل دهون البطن.

وفي دراسة نشرت في مجلة European Journal of Clinical Nutrition، تناول المشاركون كوبين، يوميا، من الحليب المخمر الذي يحتوي على Lactobacillus Gasseri، لمدة ثلاثة أشهر.
وأبلغ المشاركون عن انخفاض في الدهون الحشوية في البطن بنحو 4.6% والدهون تحت الجلد بنسبة تزيد قليلا عن 3%.

وتؤكد الأبحاث المنشورة في مجلة Functional Foods على خصائص عائلة بكتيريا Lactobacillus التي تعمل على تدمير دهون البطن.
وفي الدراسة، أدى تناول الزبادي مع Lactobacillus fermentum أو Lactobacillus amylovorus إلى تقليل نسبة الدهون في الجسم بنحو 3% إلى 4% على مدى ستة أسابيع.

وبحثت دراسة أخرى أجريت على 125 متطوعا يعانون من زيادة الوزن، آثار مكملات Lactobacillus rhamnosus على فقدان الوزن والحفاظ عليه.
وخلال فترة الدراسة التي استمرت ثلاثة أشهر، فقدت النساء اللائي تناولن البروبيوتيك وزنا أكبر بنسبة 50% مقارنة بالمجموعة التي تناولت أدوية وهمية.

كما استمروا في إنقاص الوزن خلال مرحلة الحفاظ على الوزن من الدراسة.
وبالإضافة إلى زيادة تناولك لبعض العناصر الغذائية، يجب تجنب البعض الآخر إذا كنت تتطلع إلى فقدان دهون البطن.
وبشكل عام، يجب تجنب الكربوهيدرات البسيطة مثل الخبز الأبيض والمعكرونة المصنوعة من الحبوب المكررة والمشروبات السكرية، وفقا Harvard Health.
وبدلا من ذلك، اختر الكربوهيدرات المعقدة، مثل الفواكه والخضروات والحبوب الكاملة والبروتينات الخالية من الدهون، كما تقول المؤسسة الصحية.

وتلعب الرياضة أيضا دورا أساسيا في تقليل دهون البطن. وأظهرت الدراسات أنه يمكنك المساعدة في تقليل الدهون الحشوية أو منع نموها من خلال أنشطة بسيطة مثل المشي السريع، أو تمارين القوة مثل ممارسة التمارين بالأوزان.
ويمكن أن تساعد التمارين الرياضية أيضا في منع عودة الدهون، في دراسة أجريت في جامعة ألاباما، في برمنغهام.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق