صحة

فوائد شرب ماء الورد مع الماء… لا تقاوم

قورينا
ماء الورد هو سائل مصنوع من الماء وبتلات الورد، ويستخدم عادة كمعطّر للطعام، بسبب رائحته الزكيّة، وله بعض الاستخدامات الأخرى، حيث أنه يتميّز باحتوائه على العديد من مضادات الأكسدة القوية، وقد تمّ استخدامه قديماً في الطب لفترات طويلة، تعود إلى القرن السابع.
إنَّ إضافة ماء الورد إلى الماء قد يساعد على إضفاء نكهة مستساغة له، وبالتالي قد يحفّز خلطهما زيادة شرب الماء لدى بعض الأشخاص.

تقليل خطر الإصابة بحصى الكلى

تقول النقيبة كريستال بشّي بداية إن ” شرب ماء الورد مع الماء له فوائد صحية كثيرة، منها تقليل خطر تكرار الإصابة بحصى الكلى، كما يؤدي عدم شرب كميات كافية من الماء للإصابة بحصى الكلى، ولدى صغار السن أيضاً، حيث يساعد الماء على تخفيف تركيز الأملاح والمعادن في البول، والتي تعتبر المسبّب الرئيسي في تكوين البلورات الصلبة التي تدعى حصى الكلى، ويقل احتمال تشكلها كلما كان البول أقل تركيزاً.
كما أن زيادة استهلاك الماء تقلل من خطر تكرار الإصابة بحصى الكلى، وإطالة متوسط الفاصل الزمني لتكرار الإصابة والتحسين من صحة الدماغ، بالإضافة الى تقليل خطر الإصابة بالإمساك.
يعتبر الجفاف واحداً من المسبّبات الشائعة للإصابة بالإمساك المزمن، وذلك لأنَّ الماء مهم لعملية الهضم وحركة الطعام داخل الأمعاء، وكذلك مرونتها، وعند التقليل من كميات الماء المتناولة، فإن الأمعاء الغليظة تمتصّ السوائل من البراز، مما يسبّب صلابته وصعوبة إخراجه”.

فوائد شرب ماء الورد للقلب

وتضيف النقيبة كريستال بشّي قائلة: “ماء الورد هو سائل شفاف، يُستخلص من تقطير بتلات بعض أنواع الورود، مثل الورد الجوري، ويلزم لاستخلاصه عدد كبير جداً من البتلات.
ويستخدم ماء الورد لأغراض عدّة، حيث أنه يُضاف للأطعمة والعصائر الباردة والساخنة لإعطائها النكهة اللذيذة، ويُضاف لبعض المواد التجميليّة، لما له من فوائد كثيرة للبشرة وللجسم بشكل عام، فهو يحتوي على العديد من الفيتامينات مثل (A, B, C, E) ويحتوي أيضاً على العديد من المواد المضادّة للأكسدة مثل مركب الفلافونويد.
يساعد شرب ماء الورد مع الماء على ترطيب الجسم، ويحميه من الجفاف، لأنه يغذّيه بكميات مناسبة، بالإضافة إلى تزويده بمجموعة من العناصر الغذائية. لذلك يُنصح بشربه في فصل الصيف.كما أنه ينشّط الدورة الدموية ويسرّع جريان الدم في الشرايين، وبذلك يحمي من خطر الإصابة بالأزمات والجلطات القلبية، فيعتبر شربه مفيداً جداً لمرضى القلب.

فوائد ماء الورد للبشرة

وتتابع النقيبة بشّي “يُعطي ماء الورد الطاقة للجسم ويقوّيه، لأنه يزّوده بالمواد الغذائية المهمّة مثل: الفيتامينات، البروتينات وبعض المعادن المهمّة، كما أنه يوحّد لون البشرة ويفتّحها، يغلق المسامات الواسعة فيها، ويخلّصها من البقع الداكنة والتصبغات نتيجة التعرّض لأشعة الشمس بشكل مستمر، بالإضافة الى أنه يمنع تساقط الشعر ويقوّيه ويحافظ عليه من العوامل البيئية المختلفة، كأشعة الشمس والهواء.
والجدير ذكره أن تناول شرب ماء الورد مع الماء يحمي العين ويقي الشبكية من التلف، لقدرته على تخفيف التهابات العينين. كما أنه يجدّد خلايا الجسم ويمنعها من التلف، فيصبح الجسم أكثر حيويّة.
يدرُّ البول ويخلّص الجسم من الانتفاخ والأملاح المتراكمة فيه. يعالج انتفاخ العيون والهالات السوداء التي تظهر حولها، يخفّف الوزن، يساعد على حرق الدهون، يؤخر ظهور علامات التقدّم في العمر، يعالج الالتهابات الجلدية والإكزيما، يقلّل الإفرازات الدهنية في البشرة، يرطّب الشعر ويجعله أكثر لمعاناً، يعالج حالات الإمساك المزمنة، يطرد الغازات من الأمعاء ويعالج حبّ الشباب.
ننصح بشرب ماء الورد مع الماء على الريق للوصول إلى النتائج المرجوّة”.

أهم فوائد شرب ماء الورد مع الماء

– يستخدم ماء الورد للمساعدة في تسهيل عملية الهضم، وتقليل اضطرابات الجهاز الهضمي.
– أشارت إحدى الدراسات الطبية، إلى أن ماء الورد يمكن أن يؤثر بشكل إيجابي على عملية الهضم، ويخفف من اضطراب الجهاز الهضمي، وقد يحسّن أيضًا إفراز العصارة الصفراوية، التي تعزّز من عملية الهضم.
– يساعد شرب ماء الورد في تنشيط الدورة الدموية داخل الجلد، الأمر الذي يقلّل بدوره من ظهور العروق والشعيرات الدموية، ويساهم في الحفاظ على توازن درجة حموضة الجلد، ويوفّر خصائص مهدّئة لحبّ الشباب والإكزيما.
– يساهم شرب ماء الورد مع الماء في تعزيز الدورة الدموية مما يؤدي إلى نمو الشعر، الحفاظ على صحته والتقليل من تساقطه.
– يمتلك شراب ماء الورد خصائص مهدّئة للجسم، ومضادّة للالتهابات، كما يمكن الحصول على ماء الورد لعلاج التهاب الحلق.
– يساعد استنشاق أبخرة ماء الورد في تحسين الحالة المزاجية للشخص.
– أظهرت الأبحاث أن ماء الورد له خصائص مضادّة للاكتئاب، والقلق، ويساهم في الوقاية من الأرق.
– تمّ استخدام شراب ماء الورد قديمًا لعلاج عدد من حالات الصحة العقلية، بما في ذلك الكآبة، الحزن، الضغط العصبي والتوتر.
– يمكن شرب ماء الورد، أو تدليك الرأس بزيته وتركه لمدة لا تقل عن نصف ساعة، للتخفيف من حدّة أعراض الصداع ، وقد يكون هذا بسبب تأثيراته المضادّة للقلق والتوتر والالتهاب.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق