صحة

الفرق بين البكتيريا والفيروس

قورينا

الفرق بين البكتيريا والفيروس كبير جداً، والخلط بين الأمراض التي تسببها الفيروسات وتلك التي تسببها البكتيريا هو خطر على الصحة؛ لأنَّ العلاجات تختلف كثيراً باختلاف الأسباب التي تقف خلف المرض.

تعرّفي على الفرق بين البكتيريا والفيروس وفقاً لـ”منظمة الصحة العالمية”:

ما هي البكتيريا؟

البكتيريا كائنات دقيقة من خلية واحدة، تستطيع العيش في البيئة الباردة كما الدافئة، في داخل وخارج جسم الإنسان. تتكاثر وتضاعف عددها كل 20 دقيقة، أغلبها مفيد ونافع وأقل من 1% منها فقط هو الضارّ. هذه البكتيريا مهمة لهضم الطعام، ومهاجمة الميكروبات الأخرى الضارّة في الجسم، ومنعها من التسبب بالأمراض.
عندما تصيب الإنسان عدوى بكتيرية ضارّة، فهي تنتشر في مكان واحد فقط في الجسم، عضو أو جهاز بأعضائه فقط، مثل أمراض المعدة كالتسمم الغذائي، أو الالتهاب الرئوي، مما يسهل ملاحقتها والقضاء عليها.
من أشهر الأمراض التي تتسبب بها البكتيريا:
• التهاب الحلق العقدي.
• الالتهاب الرئوي.
• التسمم الغذائي.
• التهاب السحايا.
• السل.
• عدوى المسالك البولية.

ما هو الفيروس؟

الفيروس أغلبه ضارّ، وهو يتكون من حمض نووي وغلاف بروتيني، وعلى عكس البكتيريا، لا يستطيع الفيروس التكاثر إلا داخل أجسام الكائنات الحيّة، فتهاجم خلاياه وتتكاثر داخله.
عندما يصاب الجسم بعدوى فيروسية فتتعرض خلايا جسمه للهجوم من قبل الفيروس، فيحتلها ويتكاثر داخلها، ثم ينتشر مع الدم في كافة أعضاء الجسم. والفيروسات لا تبقى داخل العضو الذي دخلت منه فقط، إنما تمتد لتصل إلى أعضاء أخرى، وقد تصل في النهاية إلى الكبد وتؤثر على وظائفه.

لعل أبرز الأمراض التي تتسبب فيها الفيروسات:
• الإنفلونزا الموسمية.
• التهاب الكبد الوبائي.
• الإيدز.
• الإيبولا.
• الحصبة.
• الجدري المائي.
كيف يحدث الخلط بين البكتيريا والفيروسات؟

إنَّ تشابه الأعراض خاصة في أمراض الجهاز التنفسي التي تسببها كل من الفيروسات والبكتيريا يجعل الكثيرين يسارعون إلى تناول المضادات الحيوية بمجرد ظهور الأعراض، دون تحديد نوع العدوى. فمتى نستعمل المضاد الحيوي؟
يُستعمل المضاد الحيوي في علاج الالتهابات البكتيرية، مثل التهابات الأذن. أما المضادات الفيروسية فهي تؤخذ لقطع الطريق على الفيروس لدخول الخلايا من الأساس وبالتالي التكاثر والانتشار والتسبب في المرض.

طرق الوقاية من البكتيريا والفيروسات

لحسن الحظ أن طرق الوقاية من الفيروسات والبكتيريا متشابهة، على عكس طرق العلاج، فهي تقتصر على التعقيم وغسل اليدين بالماء الصابون كخط دفاع أساسي في وجه كل الميكروبات، التي تضرُّ بالجسم.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق