صحة

طرق الحماية من السكتة القلبية أو الدماغية

قورينا

تحدث السكتة القلبية نتيجة انقطاع الدم أو عدم وصول الكمية الكافية لتغذية عضلة القلب، ويصاحبها ألم شديد يأتي تدريجياً في منطقة الصدر، يشمل وسط أو يسار الصدر، وفي بعض الحالات قد يشمل كل الصدر والكتفين والفك الأسفل، ويأتي هذا الألم نتيجة القيام بجهد فيزيائي.
ويصاحب السكتة القلبية ظهور عدة أعراض ومنها الغثيان والقيء والتعرّق وتعب الجسم الشديد.
أما السكتة الدماغية، فتنتج عن تجلط الدم في أحد شرايين الدماغ، وتعطل المنطقة التي يتغذى بها الشريان. وينتج هذا التجلط عن عدم السيطرة على الشريان، أو عدم الانتظام في تناول أو إيقاف بعض علاجات الضغط، وأخذ مميعات قوية جداً.

طرق الحماية من السكتة القلبية أو الدماغية؛ حسبما ذكر الدكتور عبدالله عبد الرحمن الهاجري، استشاري أمراض القلب، في الآتي:

1- ممارسة الرياضة يومياً

أثبتت عدة دراسات أنّ ممارسة التمارين الرياضية تساعد في خفض ضغط الدم والكولسترول والحفاظ على وزن صحي، كما تسهم في تنظيم المخ والأعصاب الموجودة بالدماغ، وبالتالي الوقاية من السكتة القلبية أو الدماغية.
2- التوقف عن التدخين

يعدُّ التدخين من الأسباب الرئيسية في حدوث تصلب الشرايين التاجية وتضيقها، وبالتالي التعرّض للنوبة القلبية والجلطات الدماغية؛ فالمدخنون هم الأكثر عرضة عن غيرهم للإصابة بالنوبة القلبية والسكتة الدماغية
.
3- تخفيض مستوى الكولسترول في الدم

خفض نسبة الكولسترول ضروري جداً
يتم ذلك عن طريق اتباع نظام غذائي صحي وممارسة التمارين الرياضية، إذ أنّ تراكم المواد الدهنية في الشرايين يسبب نوبة قلبية، كما أن تخفيض الكولسترول يقلل خطر الإصابة بالسكتة الدماغية.

4- علاج مرض السكري

إنّ إحتمال الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية لدى مرضى السكري أعلى منه لدى عامة الناس بضعفين حتى 4 أضعاف.
كما يعدُّ داء السكري من عوامل الخطر الطبية للإصابة بالسكتة أو الجلطة الدماغية، وتزداد مع تقدم السن؛ لذا لا بد من علاجه بطرق صحيحة، لتفادي التعرّض لسكتة قلبية أو دماغية.

5- علاج ارتفاع ضغط الدم

المصابون بارتفاع ضغط الدم هم الأكثر عرضة للإصابة بالسكتة القلبية أو الدماغية؛ فضغط الدم المرتفع يسبب زيادة الضغط على الشرايين، وبالتالي يؤدي لحدوث جلطة أو نزيف في المخ.
ويتم علاج ارتفاع ضغط الدم عن طريق الأدوية والنظام الغذائي السليم واتباع نصائح الطبيب.

6- خفض مستوى التوتر

وجد بعض العلماء علاقة مباشرة بين احتمالات الإصابة بمرض القلب التاجي والتوتر.
لذا، فإنَّ تحسين الحالة الصحية والنفسية للمريض من الأمور المهمة لتجنّب الإصابة بالسكتة الدماغية، وذلك بخفض مستويات التوتر والقلق.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق