صحة

احذروا.. ضوء الشاشة الأزرق

قورينا

مما لا شك فيه أن تأثيرات جائحة كورونا متعددة وبعضها ممتد الأثر، خاصة أن العمل من المنازل زاد من فترات البقاء أمام شاشات الكمبيوتر والهواتف الذكية، سواء للعمل والاجتماعات الافتراضية أو تسوق احتياجات المنزل.

وينصح الخبراء بضرورة استخدام منتجات العناية بالبشرة تحتوي على مضادات للأكسدة، وكذلك النياسيناميد وأكسيد الزنك.

ويوصي الخبراء بضرورة الوعي بخطر الضوء الأزرق المنبعث من الشاشات والعمل على الحد من وقت التعرض له حيث إنه يضر بالبشرة وكذلك بالصحة العامة.

وبحسب ما نشرته “ديلي ميل” البريطانية، تشير نتائج دراسة علمية جديدة إلى أن التحديق في شاشة الكمبيوتر أو الهاتف المحمول طوال الأسبوع يمكن أن يكون ضارًا لبشرة الوجه بقدر مماثل للآثار السلبية التي تنجم عن التعرض لأشعة الشمس مباشرة دون حماية بواسطة كريم واق.

وكشفت نتائج الدراسة أن 60% من الأشخاص يقضون الآن أكثر من ست ساعات يوميًا أمام جهاز رقمي مزود بشاشة يصدر عنها ضوء أزرق.

وأثبتت نتائج الدراسة، أن التعرض للضوء الأزرق لمدة خمسة أيام لمدة ست ساعات على الأقل يوميًا يمكن أن يكون له نفس التأثير على الجلد مثل قضاء 25 دقيقة في الشمس بدون كريم.

وحذر الفريق البحثي من أن الضوء الأزرق لشاشة الكمبيوتر أو الهاتف الذكي أو الكمبيوتر اللوحي يمكن أن يخترق الجلد بشكل أعمق بكثير من الأشعة فوق البنفسجية الصادرة عن الشمس، وأنه يمر عبر البشرة والأدمة إلى الطبقة تحت الجلد.

وأشارت نتائج الدراسة إلى أن الضوء الأزرق يمكن أن يسبب تصبغًا فوريًا ومستمرًا، ويمكن أن يظل موجودًا لأكثر من ثلاثة أشهر. ويمكن أن يمنع الضوء الأزرق إنتاج الميلاتونين، وتزيد من مستويات هرمون التوتر، وتثير الأعصاب، مما يؤدي بدوره إلى اضطراب نمط النوم وإيقاع الساعة البيولوجية.

وكشفت نتائج الدراسة أن 30 ساعة من التعرض للضوء الأزرق من شاشات الهواتف الذكية أو أجهزة الكمبيوتر المحمول يمكن أن يزيد من مستوى الالتهاب في خلايا الجلد بنسبة 40%.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق