صحة

5 عوامل تزيد من خطر الإصابة بأمراض القلب

قورينا

عوامل عديدة قد تزيد من خطر الإصابة بأمراض القلب، ومن أبرزها الحالة الصحية ونمط الحياة الخاطئ والعمر وتاريخ العائلة، إلا أن بعض هذه العوامل لا يمكن السيطرة عليها، مثل العمر وتاريخ العائلة، ولكن في الوقت ذاته، يمكن للإنسان الاستعانة ببعض الخطوات لتقليل فرص الإصابة عن طريق تغيير العوامل التي يمكن التحكم فيها.

وفي هذا الصدد، قدم موقع “only my health” مجموعة من النصائح التي تساعد في تقليل خطر الإصابة بأمراض القلب.

وحذر الموقع في تقرير له، من أن اتباع نظام غذائي غني بالكوليسترول والدهون المتحولة والدهون المشبعة يمكن أن يؤدي إلى الإصابة بأمراض القلب وحالات أخرى مثل تصلب الشرايين، كما أن تناول الكثير من الملح (الصوديوم) يمكن أن يرفع ضغط الدم.

وأضاف التقرير، أن عدم ممارسة الرياضة كل يوم قد تؤدي إلى الإصابة بأمراض القلب، فضلًا عن الإفراط في تناول الكحوليات وكذلك التدخين، مما يسبب ارتفاع ضغط الدم ويعرضك لخطر الإصابة بأمراض القلب.

“ارتفاع ضغط الدم”

أوضح التقرير، أن الضغط المرتفع يحدث عندما يكون ضغط الدم في الشرايين والأوعية الدموية الأخرى مرتفعًا للغاية، مشيرًا إلى أن الضغط المرتفع إذا لم يتم إدارته، يمكن أن يؤثر سلبًا على القلب وأعضاء رئيسية أخرى في الجسم مثل الكلى والمخ.

“الكوليسترول غير المنضبط”

يمكن وصف الكوليسترول بأنه مادة شمعية شبيهة بالدهون يصنعها الكبد أو توجد في بعض الأطعمة، ويفرز الكبد ما يكفي لاحتياجات الجسم، لكن غالبًا ما نحصل على المزيد من الكوليسترول من الأطعمة التي نتناولها.

وحذر الموقع، من أن تناول المزيد من الكوليسترول، يمكن أن يتراكم في جدران الشرايين والقلب، مما يسبب تضيق الشرايين ويقلل من تدفق الدم إلى القلب والدماغ والكلى وأجزاء أخرى من الجسم.

” عدم انتظام ضربات القلب”

يمكن وصف عدم انتظام ضربات القلب بأنه اضطراب في نظم القلب، والذي يمكن أن يصبح قاتلاً، وتشمل العلامات بطء ضربات القلب، وألم في الصدر، وضيق في التنفس، ودوار، ودوخة.

“عيوب خلقية”

تظهر عيوب القلب الخلقية بالولادة نفسها مثل عيوب صمام القلب والجدار، وتتمثل الأعراض التي تظهر على المولود الجديد في صعوبات التغذية، وانخفاض الوزن عند الولادة، وتغير اللون الأزرق وصعوبة التنفس.

“التهابات القلب”

تحدث التهابات القلب عندما تدخل الفيروسات أو البكتيريا أو الطفيليات إلى القلب، وتتعدد أنواع التهابات القلب ومن بينها؛ التهاب التامور، التهاب عضلة القلب، والتهاب الشغاف هو عدوى تصيب صمام القلب في البطانة الداخلية.

 

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق