صحة

مالا تعرفه عن القلق و تقلب المزاج

قورينا

يعدُّ القلق شكلاً من أشكال الأمراض النفسية التي تجعل الناس يعانون من نوبات متكررة من الخوف، وتحدث هذه المشاعر عند القيام بأشياء بشكل دوري، كالتحدث أمام الجمهور أو اثناء إجراء مقابلة عمل.
ويعاني المصابون بالقلق بشكل متكرر ولفترة طويلة قد تصل إلى ستة أشهر أو أكثر.
إذا لم يتم علاج القلق، فقد يتفاقم ويزداد، بما في ذلك: نوبات ذعر، وأعراض جسدية، مثل الألم والغثيان والصداع، وكوابيس، وأفكار مهووسة، والخوف من مغادرة المنزل.

تقلب المزاج هو أحد أشكال اضطرابات الصحة والأمراض النفسية، إذ يؤثر المزاج على الصحة العقلية والنفسية على حد سواء. وقد يعاني الجميع من مشاعر الحزن والتهيج واضطرابات المزاج، وعادة ما تمر في فترة قصيرة، إلا أنّ الأشخاص الذين يعانون من اضطرابات المزاج يعيشون مع أعراض واضطرابات أكثر استدامة وشدّة.
وتشير التقديرات إلى أن واحداً من كل 10 بالغين يعاني من نوع من اضطرابات المزاج، وأكثر الحالات شيوعاً هي الاكتئاب والاضطراب ثنائي القطب.

الفصام هو اضطراب دماغي خطير يتميز بتغيرات كبيرة واختلال في الوظيفة الإدراكية والعاطفية، وله تأثير على الجوانب الأساسية للحياة البشرية مثل اللغة، التواصل، تدريب الفكر، إدراك الأشياء والنفس وغيرها.

يعرف الخرف باضطراب في الوعي، وكذلك تغييرات في الصحة الإدراكية، مثل فقدان الذاكرة والمهارات الحركية. وتشمل أشكال الخرف، الزهايمر ومرض باركنسون؛ كذلك الخرف الناجم عن تعاطي المخدرات أو الكحول أو التعرّض للسموم.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق