صحة

نبذة عن مرض الشلل الرعاشي

قورينا

التغذية
يمكن للعضلات والأعصاب التي تتحكم بالجهاز الهضمي أن تتأثر بمرض الباركنسون مما يؤدي إلى مشاكل الإمساك وابقاء الطعام في المعدة لفترة أطول من الفترة الطبيعية. ان اتباع نظام غذائي متوازن يساعد في تحسين عملية الهضم. يجب أن يحتوي النظام الغذائي على المأكولات الغنية بالألياف وكمية كبيرة من المياه.
أشهر المصابين به
•محمد علي كلاي
•ياسر عرفات

.العلاج الجراحي
بدأت الأبحاث حول العلاج الجراحي بالتزايد مؤخرا في بعض المراكز العالمية وتظهر بعض الأخبار عن هذا الموضوع في صفحات الجرائد. وتحتوى القائمة التالية على الحقائق التي تم إثباتها وممارستها لعدة سنوات وفي أكثر من دولة:
لا يزال العلاج بالأدوية هو الأساس
الجراحة يتم اللجوء إليها في فئة قليلة من المرضى وهم الذين رغم علاجهم بالأدوية لا زالوا يعانون من :
الرعشة الشديدة التي تؤثر كثيرا على حياة المريض ولا تستجيب للعلاج الدوائي
الحركات اللاإرادية الشديدة التي تؤثر كثيرا على حياة المريض ولا تستجيب للعلاج الدوائي
هذا النوع من الجراحات يجب عمله في مراكز متقدمة وعلى يد فريق متخصص يشمل خبير أمراض حركية وخبير جراحة الأمراض الحركية
هناك احتمالية لمضاعفات مثل نزيف المخ أو شلل أو التهابات
هناك قلق حول حصول بعض الأعراض النفسية مثل الاكتئاب بعد العمليات
لا ينصح بها لكبار السن أو لمن لديه أعراض نفسية
الاسباب:
⃝أسباب جينية :
ان المريض بالرعاش, لديه أحد اقاربه ممن يعانون من نفس المرض. لكن هذا لا يعني ان المرض يمكن ان يورث من الاب إلى ابنه أو من جيل لاخر.
⃝السموم:المبيدات الحشرية، المعادن
⃝إصابة الرأس:
⃝الأدوية: ادوية وعقاقير الجنون.
ليس هناك فحص دمّ أو اختيارات متوفرة لتشخيص المرض
العلاج:
مرض باركينسون من الامراض المزمنة والتي تتطلب أكثر من العلاج الدوائي. مريض باركينسون يحتاج إلى الدعم النفسي والعلمي من خلال اسرته نفسيا ومن خلال المعالج تثقيفيا. قد يحتاج مريض الرعاش لطبيب العلاج الطبيعي واختصاصي تغذية بالإضافة إلى إعداد خطط عامة للمريض من اجل المحافظة على صحته العامة. غالبية الادوية التي توصف لمريض الرعاش أدوية لا تبطء من تقدم المرض وتطوره ولكنها للتخفيف من الاعراض. ومن الجيد أن نلاحظ أن ليس جميع المرضى توصف لهم ادوية علاجية, بل وفي بعض الأحيان يتم تاجيل العلاج لان الدواء له فاعلية محددة بالزمن
في الوقت الحاضر، ليس هناك علاج، لكن هنالك مجموعة أدوية تعطي المريض فترة راحة من الأعراض

مرض باركنسون( الشلل الرعاشي)
مرض باركنسن يُصنّف كخلل ضمن مجموعة اضطرابات النظام الحركي، التي تنتج بسسب خسارة خلايا الدماغ المنتجة للدوبامين إلا أنه أثبت وجوده في عائلات بعينها دون الأخرى. سمي هذا المرض تيمنًا باسم الطبيب الإنجليزي جيمس باركنسون الذي كتب مقالا مفصلا حول المرض تحت الاسم: “مقالة حول الرعشة الغير إرادية”وذلك في عام 1817.
الأعراض
الأعراض الأساسية الأربعة هي
⃝هزّة، أو رجفة في اليد، الذراع، الساق، الفكّ، والوجه
⃝ الصلابة، أو تصلّب الأطراف والجذع
⃝بطئ الحركة
⃝وعدم استقرار الوقفة، أو التوازن
كلما أصبحت هذه الأعراض أكثر وضوحا، يبدأ المرضى بمواجهة صعوبة المشي، الكلام، أو إكمال مهام بسيطة أخرى.غالبا ما يصيب المرض الأفراد الأكبر من 50 سن وقد يصيب من هم أصغر الأعراض المبكّرة غير ملحوظة وتحدث بشكل تدريجي. عند البعض، يتقدّم المرض بسرعة أكبر من الآخرين. وبينما يتقدّم المرض، يبدأ الاهتزاز، بالتأثير على معظم النشاطات اليومية لمريض. الأعراض الأخرى قد تتضمّن:
*الكآبة وتغييرات عاطفية أخرى
*صعوبة في الابتلاع، المضغ، والكلام
*مشاكل بولية والإمساك ومشاكل جلد
*تقطّع النوم.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق