صحة

أعشاب تقوّي جهاز المناعة

قورينا

الزنجبيل
من أولى الأعشاب التي يناولها الأفراد عند إصابتهم بنزلات البرد والتهاب الحلق وتقليل الشعور بالغثيان والقيء لأنه مركب حيوي يسمى الجينجنرول كما أنه عبارة عن مضاد للأكسدة مما يساعد على تقوية جهاز المناعة.

الثوم
معروف منذ القدم باستخدامه في وصفات الطب البديل لعلاج العدوى الفيروسية لأنه يعمل على تقوية جهاز المناعة مما يساعد على التخلص من أعراض الأنفلونزا المتمثلة في انسداد الأنف والرشح وغالبًا التهاب الحلق.

الكركم
بسبب وجود مركب الكركومين وهو يعتبر المادة الفعالة في مسحوق الكركم فهو قادر على علاج الأمراض الفيروسية والبكتيريا وعلاج الالتهابات كما أن وجود مضادات الأكسدة به جعلته أحد مصادر تقوية جهاز المناعة بالاعشاب.

الشمر
هو عشب يمكن تواجده في المحال التجارية الخاصة بالأعشاب والبهارات والتوابل هذا العشب قادر على تعزيز جهاز المناعة بسبب وجود عنصر السيلينيوم والذي يعلب دور مهم في تكوين خلايا مناعية قوية يطلق عليها الخلايا التائية القاتلة وهذا قد يساعد على التخلص من الالتهابات.

القنفذية
نبات القنفذية الأرجوانية يكون أحد عناصر تقوية جهاز المناعة بالاعشاب لأن بمجرد تناول هذا العشب يكون جهاز المناعة قادر على تقليل العدوى الفيروسية التي تهاجم جسم الإنسان لذلك تناول الفنفذية يقلل من احتمالات حدوث أمراض البرد والالتهابات النفسية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق