صحة

فوائد التفاح للمرأة الحامل

قورينا
يحتوي التفاح على الألياف، ومضادات الأكسدة، وفيتامينات ج، أ، ب، وفيتامين ه، ويُوجد بالتفاح أيضاً الزنك، والبكتين، والكالسيوم، والحديد، والفسفور، والبوتاسيوم.
يتوفر بالتفاح نسبة لا يُستهان بها من الماء، والسكر الطبيعي، وكذلك الفلافونيد، والبلوفينول، والبورون، وله العديد من الفوائد الصحية كالتالي:

_يساعد التفاح الحامل على تجنب الشعور بالإمساك، أو أي من أعراض عسر الهضم، نظراً لغناه بالمياه والألياف.
-يُطهر تناول التفاح الأوعية الدموية من تأثيرات الميكروبات والجراثيم المختلفة.
-يعمل التفاح على تنشيط الدورة الدموية، وبالتالي يُجنب المرأة الحامل الشعور بالوهن والإرهاق.
_أثبتت العديد من الدراسات العلمية أن الأمهات اللواتي حرصن على تناول التفاح أثناء الحمل، قلت فرص إصابة أبنائهن بالربو حتى بعد الإنجاب بخمس سنوات.
-تناول التفاح للحامل يساعدها على تجنب شد العضلات أثناء الحمل، والولادة أيضاً.
-يُجنب التفاح تعرض المرأة الحامل لأي أزمات في عملية التنفس، ويقي الجنين من التعرض للحساسية.
-يُفيد التفاح الحامل بضبطه لمستوى السكر الطبيعي في الدم، وكذا مستوى الكوليسترول فيُجنبها التعرض لارتفاع ضغط الدم.
-يحمي التفاح الحامل من التعرض لأي أزمات بالمخ أو القلب، وكذلك بأوردة الجسم خاصةً في المفاصل.
-يحمي تناول التفاح الحامل من تعرض جنينها لأي قصور في نمو النسيج العضلي له، أو نسيج البشرة.
-يحفظ تناول الحامل للتفاح من تعرض جنينها للتشوهات الخلقية.
-يتصدى التفاح بعناصره الغذائية المتعددة للعدوى، وكذا تعرض المرأة الحامل لأي من أنواع السرطان.
-يجنب التفاح تعرض المرأة الحامل للإصابة بالبواسير، أو الانسدادات، أو الإلتهابات المختلفة.
-يمنع تناول التفاح بشكل منتظم من تعرض الحامل لحدوث زيادة في الوزن، خاصةً التفاح الأخضر.
-يُساهم في حفظ الكلى من التعرض لأية إنتكاسات، فيُجنبها تكون الحصى.
-يُكسب تناول التفاح جلد الجسم والبشرة الرونق، ويحفظهم من التعرض للضعف والبهتان.
-يخفف تناول التفاح من حدة القولون العصبي، والذي يتسبب بحدوث الانتفاخ بالمعدة.
_يحافظ تناول التفاح على ترطيب العينين، وكذا على دعم اللثة، وبياض الأسنان وعدم إصابتها بتكون الجير.
-يحفظ تناول التفاح الشعر من التساقط والذي يكثر أثناء فترة الحمل، كما ويعمل على تجنب تشقق الأظافر، والكوع، وكعوب القدمين.
_يُساعد التفاح على تقوية الأعصاب للحامل، فيُجنبها حدوث الانهيارات، أو تأثيرات الانفعالات المفاجئة.
– يساعدها على الشعور بالاسترخاء، والنوم بعمق.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق