صحة

فاكهة غامضة و فوائد مذهلة

قورينا

تعتبر فاكهة التنين ذات الفوائد المذهلة من الأطعمة الغنية بمضادات الأكسدة، التي تقلل الالتهابات والأمراض وتمنع تلف الخلايا، وتحارب الأمراض المزمنة، مثل أمراض القلب والسرطان والسكري والتهاب المفاصل.

وتنمو فاكهة التنين في المناطق الاستوائية وشبه الاستوائية، التي تشمل آسيا وأميركا اللاتينية، وتتميز الثمرة بشكلها، ولونها الأصفر والأحمر، ولبها الأبيض المليء بالحبيبات الصغيرة، فهي ثمرة صغيرة الحجم تزن حوالي 198 جراما، وتحتوي على 60 سعرة حرارية، و14 غراما من الكربوهيدرات وجراما واحدًا من الألياف وجرامين من البروتين و0.4 جرام من الدهون.

وتحتوي الفاكهة الاستوائية على البروبيوتيك، الذي يحسن من توازن البكتيريا داخل الأمعاء ويعزز نموها، كما يمكن أن يقلل خطر حدوث العدوى في الجهاز الهضمي والإسهال، كما أنها تعمل على السيطرة على مرض السكري، وذلك عن طريق تشجع نمو خلايا البنكرياس التي تنتج الأنسولين، فقد أظهرت دراسة أن الإكثار من تناول فاكهة التنين له تأثير إيجابي على مستويات السكر في الدم.

كما أنها تحتوي على كمية كبيرة من مضادات الأكسدة، التي تعمل على حماية البشرة من علامات الشيخوخة وتحافظ عليها للبقاء بمظهر نضر وشاب، كما تحارب خطر الإصابة بالتهاب المفاصل، كما أن بها الحديد الضروري لنقل الأكسجين إلى جميع أنحاء الجسم، كما تساعد على تحويل الطعام إلى طاقة، حيث تحتوي على ما نسبته 8 % من الكمية اليومية الموصي بها من الحديد، بالإضافة إلى فيتامين ج، الذي يساعد الجسم على امتصاص الحديد.

وتعمل فاكهة التنين على تعزيز الجهاز المناعي، فتحتوي على الكاروتين وفيتامين سي والمعروفان بتأثيرهما الفعال في تعزيز صحة الجهاز المناعي، كما أنها من الفواكه المناسبة للتخلص من مشكلات البشرة الشاحبة، وتساعد في استعادة حيويتها ونضارتها.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق