صحة

دراسة جديدة تكتشف لغز مرض “الزهايمر” القاتل

قورينا

نجح علماء في مستشفى ماساتشوستس العام، فى اكتشاف الكيفية التي يتم من خلالها إنتاج بروتين “أميلويد بيتا”، الذي يلعب دورا رئيسا في تطور مرض الزهايمر، والتى كانت بمثابة لغز للمتخصصين حتى الوقت الراهن.

وكشفت الدراسات التى نُشرت نتائجها في مجلة “Cell Reports”، أنه تبين تشكل بروتين “بيتا أميلويد” في محاور الخلايا العصبية وهياكل خلوية أخرى تشارك في نقل النبضات العصبية عندما يتم ربط بقايا حمض دهني أعلى بسلائفها “بروتين طليعة الأميلويد”، في عملية تسمى بالميتاتيون.

واستخدم الباحثون في هذه الدراسة مزارع ثلاثية الأبعاد من الخلايا العصبية التي تعمل كنموذج بدائي للدماغ المصاب بمرض الزهايمر، وأنجزوا تحليلا كيميائيا حيويا لتحديد سلائف بروتين “بيتا أميلويد” وشكله المميت “palAPP”، كما درسوا أيضا سلوك “MAM” داخل المحاور العصبية، واتضح أن “MAM” هو الذي يساعد على توصيل “palAPP” إلى سطح الخلية، حيث يتم إطلاق البروتين على شكل بيتا أميلويد، فيما تؤدي “MAM”هذه الوظيفة حصريا في المحاور العصبية، حيث يتسبب “بيتا أميلويد” في معظم الضرر

وتمكن العلماء بمساعدة دواء يثبط مستقبل سيغما “1S1R” ، الذي يشارك في تجميع “MAM”، من تقليل إنتاج البروتين الممرض بشكل كبير، وبالتالي يمكن أن يكون “1S1R” هدفا مناسبا للعلاج الذي يبطئ أو يوقف المرحلة المبكرة من مرض الزهايمر، حيث يعتقد الخبراء أن العلاج يمكن أن يكون فعالا.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق