صحة

خطر على القلب .. قلة النوم تضر بصحتك

إلى جانب التغذية الجيدة وممارسة الرياضة، يعد النوم أحد الركائز الأساسية للصحة العامة، فإذا كنت لا تحصل على قدر كافِ منه أثناءساعات الليل، بالتأكيد لن تحصل على صحة جيدة، سواء جسديًا أو عقليًا، حيث تؤدي جرعات النوم غير  المنتظمة إلى نتائج سلبية أكثر مماتتوقعها.

ليلة واحدة من الأرق، كافية للتأثير سلبيًا على صحتك العقلية والجسدية اليومية، وقد يزيد تكرار التعرض له من هذه الأضرار، هكذا تقولدراسة جديدة، نُشرت في دورية الطب السلوكي.

تدعم نتائج الدراسة، النتائج التي توصلت لها مراكز الأمريكية لمكافحة الأمراض والوقاية منها، حيث تم توثيق الآثار السلبية لهذه المشكلة،التي ارتبط حدوثها بزيادة مخاطر الإصابة بمجموعة متنوعة من الحالات مثل أمراض القلب والأوعية الدموية والسكري والسمنة، وفي دراسةحديثة أخرى، الخرف.

الدراسة فحصت بيانات اليومية لـ 1958 شخص بالغ خضعوا للاستطلاع منتصف العمر الذي أجري في الولايات المتحدة بين عامي 2004،2006، لمدة ثمانية أيام متتالية.

مع ذلك، لم يتم بحث الآثار اليومية لفقدان النوم المتتالي على المدى البعيد، إذ ركزت الدراسة الجديدة بشكل خاص على الأضرار اليومية لها.

وجدت الدراسة، التي تم تعريف قلة النوم وفقًا لها على أنها الحصول على أقل من ست ساعات من النوم ليلاً، أن البالغين يجب أن يحصلونعلى سبع ساعات على الأقل من النوم كل ليلة، في حين أن 1 من كل 3 منهم لا يفعل ذلك.

كيف تؤثر قلة النوم على الصحة؟

وأشارت الدراسة إلى أن قلة النوم حتى ليلة واحدة أدت إلى زيادة الإجهاد عقليًا وجسديًا، ومع استمرارها لعدة ليالٍ متتالية، خاصةً بعد ثلاثليالٍ، بدأت تلك الآثار في التفاقم.

تقول الدكتورة سومي لي، الأستاذ المساعد في كلية دراسات الشيخوخة بجامعة جنوب فلوريدا، والمؤلفة الرئيسية للدراسة، التي نشرت يومالاثنين في دورية حوليات الطب السلوكي: “عندما لا ينام الفرد جيدًا كل يوم تقريبًا، مما يعني أنه عرض مزمن وليس عرضي، يصبح الجسموالعقل غير قادرين على تحمل الوضع، حيث يُظهر البحث أن التعرض للأرق بشكل متتالي يؤدي إلى تراكم التوتر وبالتالي تدهور الصحةاليومية”.

أضافتلي، أن المشاركين شعروا بأسوأ الآثار الجسدية بعد ستة أيام متتالية من الأرق، فمع زيادة عدد الأيام، زادت أيضًا شدة أعراضالتعب الجسدي، بما في ذلك آلام الجسم، ومشاكل الجهاز الهضمي وأعراض الجهاز التنفسي، مثل التهاب الحلق وسيلان الأنف.

وأكدت: “علينا أن نعطي الأولوية لنومنا في حياتنا اليومية، لأننا جميعًا مشغولون، مما يعرضنا للخطر بسبب مسؤوليات أخرى”.

والصحة العقلية

وقالت الطبيبة النفسية، بهانو كولا، إن تعمق فهمنا للآثار الضارة للحرمان من النوم، يؤكد على أهمية ما نعرفه بالفعل، وهو أن النوم أحدأركان الصحة الجيدة، موضحًا: “إذا كان أحدهم معرض للأرق، فمن المحتمل أن تزداد حالته سوءً مع مرور الوقت، لذا أنصح بأن يوضعالنوم ضمن الأولويات”.

وأضافت أن التأثيرات السلبية على  الصحة النفسية والعقلية ستبدأ في الاستقرار بمجرد العودة إلى النوم بشكل طبيعي، مشيرًا إلى أنالدراسة تختلف عن معظم الأبحاث السابقة لأنها تستخدم بيانات واقعية، وليس في بيئة معملية.

اختتمتكولا”: “الدراسة تستدعي مزيدًا من البحث حول ما إذا كان بإمكاننا مساعدة الناس على النوم لفترة أطول ومعرفة ما إذا كان ذلكيساعدهم على الشعور بتحسن أم لا”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى