صحة

دلتا بلس يهدد العالم بسبب خطورته الشديدة

دلتا بلس يهدد العالم بسبب خطورته الشديدة

يخشى العالم من انتشار متحور دلتا بلس لفيروس كورونا وهي السلالة الجديدة التي تعتبر أكثر فتكا من السلالات السابقة.

وأفاد موقع healthline”. ” في تقرير طالعته قورينا بأن متغير دلتا بلس يشكل تهديدًا علي مستوي العالم، ويسبب الخوف لأنه أكثر عدوى من السلالات الأخرى وينتج عنه أعراض أكثر خطورة علي الشخص.

وأضاف أن أهم أعراض دلتا بلس هي -الحمى أي ارتفاع في درجة حرارة الجسم، و-الصداع، و-التهاب في الحلق، و-سيلان الأنف، وضيق في التنفس.

وأوضح التقرير، أنه تم اكتشاف متغير دلتا بلس لأول مرة في الهند، وبدأ ينتشر في أكثر من 70 دولة، وفقًا لمنظمة الصحة العالمية (WHO)، وأما ظهوره في الولايات المتحدة ، فيمثل المتغير أكثر من 6 % من عينات الفيروسات المتسلسلة ، وفقًا لبيانات من مركز السيطرة على الأمراض والوقاية الأمريكى”CDC”.

وأضاف التقرير، أن متغير دلتا بلس لا ينتشر بسهولة بين الأشخاص المحصنين أي الذين لديهم مناعة قوية ضد كورونا عن طريق تلقيهم اللقاح، وقد يكون أكثر حدة  للأشخاص غير المحصنين وأولئك الذين لديهم استجابة مناعية أضعف للفيروس.

ويعد متغير دلتا بلس من السلالات سريعة الانتشار، والانتقال من شخص لآخر، حيث أكد  وزير الصحة البريطاني ، مات هانكوك ، إن متغير دلتا أكثر قابلية للانتقال بحوالي 40 % من كورونا.

وتعمل لقاحات كورونا تعمل ضد متغير دلتا بلس وتقلل الاصابة بأى مضاعفات صحية مرتبطة به، وذلك وفقا لدراسة نُشرت  في مجلة Nature ، حيث وجدت أن 20 شخصًا تلقوا جرعتين من القاح، ولديهم أجسام مضادة كافية ضد فيروس كورونا وأيضا متحور دلتا بلس.

وهذا يشير إلى أن اللقاح يوفر حماية كافية ضد متغير دلتا بلس، ولذا تؤكد الأبحاث على أهمية التطعيم للحماية من كورونا، وأيضا تقليل فرص الإصابة بمتغير دلتا بلس.

-الأشخاص الذين لم يتم تطعيمهم بشكل كامل.

 

-كبار السن في حالة عدم  أخذ اللقاح.

 

-الأشخاص الذين ليس لديهم استجابة مناعية قوية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى