صحة

طبيب بريطاني يكتشف علاج لرئة المتعافين من كورونا

أفادت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية، بأن طبيب بريطاني توصل إلى وسيلة فريدة لمعالجة المرضى الذين تعافوا من الإصابة بكورونا لكنهم أصيبوا بأضرار خطيرة في الرئتين جراء إصابتهم بالفيروس.

وأشارت الصحيفة أن الأطباء يأملون أن يؤدي علاجهم الذي يقوم على حقن المريض بكريات الدم البيضاء المأخوذة من جسمه إلى إعادة الرئتين إلى وظيفتهما الطبيعية من خلال تدمير التشوهات التي تجعل المريض غير قادر على التنفس بسهولة ويعتقد أن نحو 2% من المتعافين من كورونا يعانون من درجة من درجات تضرر الرئتين.

وبحسب الصحيفة البريطانية تشير التقديرات إلى أن مئات الآلاف من البريطانيين سيستفيدون من هذا العلاج الذي طوره فريق من أطباء مستشفى غايز وسانت توماس في لندن ويؤخذ دم من المتعافي، بالطريقة نفسها التي تستخدم لسحب الدم من المتبرعين به ويوضع في مختبر حيث يتم فصل نوع من كريات الدم البيضاء يعرف بالبَلْعمَة الكبيرة التي يعاد حقنها في جسم الشخص نفسه.

ويأمل الأطباء أن تتمكن البلعمة الكبيرة من التهام الندوب والتشوهات في الرئتين الناجمة عن الإصابة بكورونا.

وقال الأطباء البريطانيون، إنهم سيستخدمون عقاراً لمعالجة كورونا لتحسين صحة الأشخاص المصابين بفشل القلب والعقار هو بيفيندون، الذي صنع أصلاً لمعالجة مشكلات التنفس الناجمة عن إصابة غشاء الرئتين بندوب، جراء الإصابة بكورونا وذلك بعدما أظهرت تجارب ملاءمة هذا العقار لعلاج فشل القلب، الذي يصل عدد المصابين به في بريطانيا إلى نحو مليون نسمة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى