صحة

كورونا: هل يصيب الرجال أكثر من النساء؟!

وسط قلق كبير وتساؤلات، عما اذا كان فيروس كورونا يصيب فئة الرجال أكثر. وجدت دراسة جديدة، اختلافات كبيرة في حجم واتجاه الفروق بين الجنسين في نتائج “كوفيد-19″عبر المناطق، ومرور الوقت أثناء الوباء في الولايات المتحدة.

وتشير الدراسة، التي أجراها مختبر Harvard GenderSci في العلوم الاجتماعية والطب، ونقلتها روسيا اليوم، أن هذا يدل على أنه لا يمكن تفسير الفوارق بين الجنسين الملحوظة، دون الإشارة إلى العوامل الاجتماعية السياقية.

وتوضح الدراسة أن المتغيرات الديموغرافية مثل العمر والعرق والوضع الاجتماعي والاقتصادي والمهنة، هي ما يؤثر على الفوارق بين الجنسين في معدل وفيات “كوفيد-19”.

وتظهر النتائج، أن 30% من التباين في التفاوت بين الجنسين في الولايات المتحدة، يمكن أن يُعزا إلى الاختلافات بين المناطق و10% إلى الاختلافات بمرور الوقت.

ووفقا لـ كبيرة المؤلفين سارة ريتشاردسون، لريتشاردسون: لا ينبغي الافتراض سريعا أن الفوارق بين الجنسين، ناتجة بشكل مباشر عن عوامل بيولوجية مرتبطة بالجنس. وأن العلماء يخاطرون بتوجيه الوقت والطاقة والموارد بشكل خاطئ إذ إنهم لا يهتمون بالعوامل الاجتماعية المتعلقة بنوع الجنس، على حد قول الدراسة.

وتُظهر النتائج، التي توصل إليها دانيلسن ولي وروشوفيتش وآخرون، أن التباين الجنسي في “كوفيد-19” يختلف على نطاق واسع عبر الولايات ولم يكن مستقرا خلال مسار الوباء.

وعلى سبيل المثال، كان لدى الرجال في تكساس معدلات وفيات أعلى باستمرار طوال الوباء، بينما كان معدل وفيات النساء في ولاية كونيتيكت أعلى من الرجال لمدة 22 أسبوعا.

ومنذ بداية الوباء، عزا العلماء باستمرار ارتفاع معدل وفيات “كوفيد-19” بين الرجال، إلى العوامل المتعلقة بالجنس البيولوجي، على افتراض أن أنماط التفاوت بين الجنسين مستقرة مع مرور الوقت.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى