صحة

#أوميكرون “المخفي”.. نسخة جديدة من المتحور تقلق العلماء

فيما يبدو تطورا آخر من متحور أوميكرون، يراقب العلماء ومسؤولو الصحة، في جميع أنحاء العالم “سليل” متحور “أوميكرون”، الذي عثر عليه في 40 دولة على الأقل، بما في ذلك الولايات المتحدة.

وحذرت منظمة الصحة العالمية (WHO) من أن المتحور الفرعي BA.2 من “أوميكرون”، والذي أطلق عليه اسم “أوميكرون المخفي”، آخذ في الانتشار في جميع أنحاء العالم.

وينتشر هذا الإصدار من فيروس كورونا (BA.2)، على نطاق واسع أكثر سرية من الإصدار الأصلي من “أوميكرون” لأن سمات جينية معينة تجعل اكتشافه أكثر صعوبة إلى حد ما. ويشعر بعض العلماء بالقلق من أنه قد يكون أيضا أكثر عدوى. لكنهم يقولون إن هناك الكثير من الأشياء التي لا يعرفون عنها حتى الآن، بما في ذلك ما إذا كانت تتجنب اللقاحات بشكل أفضل أو تسبب مرضا أكثر خطورة.

ويبدو أن المتحور الفرعي أكثر شيوعا في آسيا وأوروبا. وفي الدنمارك، ما شكل 45% من جميع حالات “كوفيد-19” المسجلة في منتصف يناير، أي أعلى بـ20% مما كان مسجلا قبل أسبوعين، وفقا لمعهد Statens Serum، التابع لوزارة الصحة الدنماركية.

وتحتوي نسخة BA.2 على الكثير من الطفرات. ويتشارك “أوميكرون المخفي” بنحو 20 منها في بروتين “سبايك” الذي يغطي الجزء الخارجي من الفيروس، مع “أوميكرون” الأصلي. لكن لديه أيضا تغييرات وراثية إضافية لم يشهدها العلماء في النسخة الأولية من المتحور.

 

المصدر: ميديكال إكسبريس

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى