صحة

أسباب عدة تجعلك تدخل الشمندر (البنجر) إلى نظامك الغذائي اليومي!

يعتبر الشمندر الأحمر (البنجر) من الخضروات الجذرية الشائعة المستخدمة في العديد من المأكولات حول العالم، ويمتلئ البنجر بالفيتامينات والمعادن والمركبات النباتية الأساسية، وبعضها له خصائص طبية، وعلاوة على ذلك فهو نبات لذيذ ومن السهل إضافته إلى نظامك الغذائي.

وفيما يلي نظرة عامة على العناصر الغذائية الموجودة في حصة، 100 جرام، من الشمندر المطبوخ.

يحافظ على ضغط الدم
أظهرت الدراسات أن الشمندر أو البنجر يمكن أن يخفض ضغط الدم بشكل ملحوظ بما يصل إلى 4-10 ملم زئبقي خلال فترة بضع ساعات فقط، ومن المحتمل أن تكون تأثيرات خفض ضغط الدم هذه ناتجة عن ارتفاع تركيز النترات في البنجر، ويتم تحويل النترات الغذائية إلى أكسيد النيتريك، وهو جزيء يوسع الأوعية الدموية، مما يؤدي إلى انخفاض ضغط الدم.

تحسين الأداء البدني
تشير العديد من الدراسات إلى أن النترات الغذائية قد تعزز الأداء البدني، ولهذا السبب غالباً ما يستخدم الرياضيون الشمندر، ويبدو أن النترات تؤثر على الأداء البدني من خلال تحسين كفاءة إنتاج الطاقة في خلايا الجسد.

يحارب الالتهاب
يرتبط الالتهاب المزمن بعدد من الأمراض مثل السمنة وأمراض القلب وأمراض الكبد والسرطان، ويحتوي البنجر على أصباغ تسمى betalains، والتي تمتلك عدداً من الخصائص المضادة للالتهابات، وثبت أن عصير الشمندر ومستخلص الشمندر يقللان من التهاب الكلى، وأظهرت إحدى الدراسات التي أُجريت على البشر المصابين بالتهاب المفاصل العظمي أن كبسولات بيتالين المصنوعة من خلاصة الشمندر قللت من الألم والانزعاج المرتبطين بالحالة.

تحسين صحة الجهاز الهضمي
الألياف الغذائية هي عنصر مهم في النظام الغذائي الصحي، ويحتوي كوب واحد من جذر الشمندر على 3.4 جرام من الألياف، مما يجعل البنجر مصدراً جيداً للألياف ومفيداً لصحة الجهاز الهضمي، فضلاً عن تقليل مخاطر الإصابة بعدد من الحالات الصحية المزمنة.

دعم صحة الدماغ
تتدهور الوظيفة العقلية والمعرفية بشكل طبيعي مع تقدم العمر، وبالنسبة للبعض يعد هذا الانخفاض كبيراً وقد يؤدي إلى حالات مثل الخرف، وقد يساهم انخفاض تدفق الدم وإمداد الدماغ بالأكسجين في هذا الانخفاض، ومن المثير للاهتمام أن النترات الموجودة في البنجر قد تحسن الوظيفة العقلية والمعرفية من خلال تعزيز تمدد الأوعية الدموية وبالتالي زيادة تدفق الدم إلى الدماغ.

وبحسب موقع “هيلث لاين” الأمريكي، ثبت أن البنجر يحسن بشكل خاص تدفق الدم إلى الجزء الأمامي للدماغ، وهي منطقة مرتبطة بمستوى التفكير الأعلى، مثل اتخاذ القرار والذاكرة العاملة.

المساعدة على فقدان الوزن
يحتوي البنجر على العديد من الخصائص الغذائية التي تجعله مفيداً لفقدان الوزن، خاصة أنه منخفض السعرات الحرارية بالإضافة إلى أنه يحتوي على كميات معتدلة من البروتين والألياف، وكلاهما من العناصر الغذائية الهامة لتحقيق والحفاظ على وزن صحي، وتساعد الألياف الموجودة في البنجر أيضاً في تعزيز فقدان الوزن عن طريق تقليل الشهية وتعزيز الشعور بالامتلاء.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى