صحة

فوائد خل التمر وطريقة تحضيره.

 

خل التمر أو (خل البلح) يتم استخراجه من لب ثمار التمر، وهو يعتبر من أقدم أنواع الخل المستخلصة من الفواكه على مر التاريخ، حيث كان يستخدم منذ حضارة بابل أي قبل 5000 سنة، ومع ذلك قد لا يسمع عنه العديد من البشر مسبقاً رغم فوائده الصحية العديدة، وقيمته الغذائية العالية.

يُعد خل البلح غنياً بالعديد من الفيتامينات والمعادن الهامة لصحة الجسم حيث يحتوي على الألياف، بروتينات، فيتامين ب6، اما عن السعرات الحرارية الموجودة بخل التمر، فهي تعتبر أكثر من السعرات الموجودة بأي نوع خل أخر مستخرج من الفواكه، فمثلًا يحتوي خل التفاح على سعرات حرارية أقل من خل التمر.

أما عن المعادن يحتوي خل البلح على البوتاسيوم، كالسيوم، مغنيسيوم، نحاس، منجنيز، وحديد.

وفي دراسة أجريت على مجموعة من البالغين الذين يعانون من فرط نسبة الكوليسترول الضار في الدم، تناول المشاركون جرعة يومية من خل البلح تساوي تقريبًا 30 مليجرام بجانب نظامهم الغذائي، وأشارت نتائج الدراسة إلى وجود تحسن ملحوظ في انخفاض نسبة الكوليسترول الضار، والدهون الثلاثية في الدم لدى المشاركين في الدراسة بعد مرور 4 أسابيع من تناول خل التمر، لذلك يعتبر خل البلح حلاً فعالاً للوقاية من أمراض القلب الخطيرة.

ويحتوي خل البلح على العديد من مضادات الأكسدة، والتي بدورها تقي الجسم من الأمراض المزمنة الخطيرة، وتساعد على تقوية جهازك المناعي، كما يعتبر خل البلح مصدراً غنياً لفيتامين الحديد، وهو المعدن الذي يؤدي نقصه في الجسم إلى الإصابة بفقر الدم “الأنيميا”.

في الطب القديم كان يستخدم خل البلح لعلاج التهابات الجلد، والحروق، وذلك بسبب خصائصه المضادة للفطريات والبكتيريا، بجانب احتوائه على حمض الأسيتيك الذي يساعد على تخفيف الالتهاب بسبب خصائصه المطهرة.

يساعد إضافة خل البلح إلى نظامك الغذائي في إنقاص الوزن بسبب الألياف التي يحتويها، فهو اختياراً موفقًا لسد الشهية، وتقليل الشعور بالجوع، بسبب حمض الأسيتيك الموجود بخل البلح، فهو يساعد على تقليل ارتفاع السكريات في الدم، عن طريق منع الإنزيم المسؤول عن تكسير النشويات من الامتصاص في مجرى الدم.

يعتبر خل البلح مفيداً للنساء بشكل عام حيث يعمل على تخفيف آلام الولادة، (يساعد تناول خل البلح للنساء في الشهور الأخيرة من الحمل على تخفيف ألم الولادة، لأنه يحتوي على مركبات تقوي الرحم)، كما يساعد النساء بعد الولادة على زيادة معدل در الحليب في الثدي.

يساهم تناول خل البلح على تنظيم تخثر الدم اثناء الدورة الشهرية، كما يسبب في تقليل التقلصات بفضل احتوائه على العديد من المعادن المهمة مثل البوتاسيوم، والكالسيوم التي تساعد على إرخاء عضلات الرحم.

يحتوي خل البلح على العديد على العديد من الخصائص المفيدة للتخلص من أعراض البرد والتي تتمثل في التهاب الحلق، السعال، والصداع، بسبب احتوائه على نسبة عالية من معدن البوتاسيوم، والذي يساعد على تخفيف أعراض البرد.

يتميز خل البلح بمذاقه الغني، ولونه البني، وتتعدد استعمالاته،ويمكنك تناوله على الريق من خلال إضافة ملعقتين طعام من خل البلح إلى كوب من الماء، وشربه على الريق صباحاً، كما يمكنك استبدال أنواع الخل الأخرى بخل التمر في الطبخ وإضافته للسلطات واستخدامه بتخضير المخلل.

طريقة تحضير خل التمر في المنزل:

لا يوجد نوع بلح معين لصنع خل البلح، حيث يمكنك استخدام أي نوع بلح متوفر لتحضيره في منزلك بكل سهولة عن طريق الخطوات الآتية:

اغسلي حبات البلح جيداً، ثم ضعيها في اناء وأضيفي الماء إلى البلح حتى تغطيه تماماً، اغلقي فوهة الوعاء، لكن بشكل غير محكم حتى يسمح بمرور الهواء إلى الخليط، واتركي الوعاء في مكان جاف لمدة لا تقل عن الشهرين.

بعد مرور المدة المطلوبة قومي بفتح الوعاء وتصفية السائل (الخل) من حبات البلح المتبقية، واحفظي الخل في زجاجات محكمة الغلق داخل الثلاجة واستخدميه في أي وقت.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى