صحة

الوكالة الدولية لسلامة الغذاء تعلن تسجيل 150 إصابة بالسالمونيلا في 9 دول أوروبية

 

أكدت الوكالة الأوروبية لسلامة الغذاء والمراكز الأوروبية للوقاية من الأمراض ومراقبتها، أنه تم تسجيل 150 إصابة بالسالمونيلا في 9 دول أوروبية خلال الأيام القليلة الماضية.

وأشارت الوكالتان الأوروبيتان، إلى أن هذه الحالات بسبب مصنع إنتاج بلجيكي تابع لشركة “كيندر” (فيريرو)، والذي تم إغلاقه قبل بضعة أيام في مدينة أرلون جنوب شرقي العاصمة بروكسل؛ وفق ما ذكره موقع “سكاي نيوز” عربية.

وقالت الوكالتان: إنه “تم تحديد منتجات محضرة من الشوكولا المصنوعة من جانب إحدى الشركات داخل مصنع إنتاج بلجيكي، تم التعريف به على أنه أصل البؤرة الوبائية للسالمونيلا”.

وأضاف البيان أن “الإصابات حصلت خصوصًا لدى أطفال دون سن العاشرة، وتم الإبلاغ عنها في 9 بلدان أوروبية هي: (ألمانيا، وبلجيكا، وإسبانيا، وفرنسا، وأيرلندا، ولوكسمبورغ

 

ودعا خبراء أوروبيون إلى ضرورة إجراء تحقيقات إضافية لتحديد المصدر الدقيق واللحظة المحددة للإصابة، والبحث في الاستخدام الأوسع للمواد الأولية المسببة للإصابات في مصانع أخرى.

وفتح القضاء البلجيكي، الاثنين، تحقيقًا لتحديد مسؤوليات محتملة في داخل مصنع أرلون، الذي سحبت وكالة سلامة الغذاء البلجيكية الجمعة ترخيصه؛ بسبب النقص في الشفافية في القضية.

وأقرت شركة “فيريرو” بوجود “ثغرات داخلية”، بعد توزيع منتجات ملوثة ببكتيريا السالمونيلا في أحد مصانعها.

وفور الكشف عن رابط بين منتجات “كيندر” والإصابات بالسالمونيلا نهاية مارس، إثر تحرك في هذا السياق من السلطات البريطانية، سُحبت كميات من هذه المنتجات في بلدان أوروبية عدة وفي الولايات المتحدة.

وقالت الشركة إن “تدابير السحب تشمل كل المنتجات التي صُنعت في مصنع أرلون، بصرف النظر عن رقم المجموعات أو تاريخ انتهاء الصلاحية”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى