صحة

آلام الظهر وأسبابه وكيفية الوقاية منه.

#قورينا #صحة
إن الم الظهر من أكثر الأعراض شيوعاً التي يلجأ الأشخاص بسببها إلى الطبيب، أو يتغيّبون عن العمل وهو أحد الأسباب العالمية الأولية للعجز، ولحسن الحظ يمكنك أخد بعض الإجراءات أو التدبيرات لمنعه أو تخفيف حدة الآلام، ولكن إذا فشلت في تجنّبه، فيمكن لبعض العلاجات المنزلية البسيطة ووضعيات الجسم الصحيحة أن تعمل على الشفاء في غضون أسابيع قليلة، ليعود الظهر إلى حالته الصحية السليمة لمدة زمنية طويلة، وقليلاً ما تُستخدم التدخلات الجراحية لعلاج آلام الظهر.

أعراض الم الظهر:
الألم العضلي، ألم طعني، ألم يمتد أسفل الظهر حتى الساق، تقيّد في مرونة وحركة الظهر.

أسباب الم الظهر
الم الظهر يمكن أن يظهر فجأة، ويمتد لستة أسابيع (ألم حاد)، وهذا يمكن أن يحدث نتيجة السقوط أو حمل أحمال ثقيلة. والم الظهر الذي يمتد لأكثر من 3 أشهر (ألم مزمن) أقل شيوعاً من الألم الحاد، وتشمل أسباب آلام الظهر ما يلي:

– التوتر (الشد) العضلي.
– مشاكل في بنية الظهر.
– التهاب المفاصل.
– عدم انتظام في الهيكل العظمي، ويشمل الانحناءات كـالحدب والجنف.
– هشاشة العظام

وهناك عوامل يمكن أن تزيد من إمكانية التعرض لآلام الظهر، وتتضمن:

– زيادة العمر، فألم الظهر أكثر شيوعاً مع التقدم في السن، حيث أنه يبدأ في بداية عمر الـ 30 أو الـ 40.
– عدم ممارسة التمرينات الرياضية، فالعضلات الضعيفة غير المستخدمة في الظهر، يمكن أن تتسبب في آلام الظهر.
– بعض الأمراض كالأورام الخبيثة والتهاب المفاصل، يمكن أن تتسبب بشكل ما في حدوث ألم الظهر.
– الحمِل الزائد، حيث أنه يضع عضلات الظهر تحت ضغط زائد.
– حمل أوزان بشكل غير صحيح عن طريق استخدام الظهر بدل من عضلات الساق، يمكن أن يؤدي إلي ذلك الألم.
– التدخين، حيث أنه يمنع الجسم من توصيل التغذية الكافية لفقرات الظهر.
– المشاكل النفسية، فالأشخاص الأكثر عرضة لآلام الظهر، هم الذين يعانون من الاكتئاب والقلق.

من الممكن تجنب الم الظهر أو منع تكراره، عن طريق تحسين اللياقة البدنية وتعلم الوضعيات الصحيحة للجسم وممارستها. وللحفاظ علي ظهر سليم وقوي، يُنصح بالتالي:

– القيام بالتمرينات الرياضية، فالقيام بالتمرينات الهوائية الخفيفة، التي لا ترهق ظهرك، تزيد من قوة تحمل ظهرك، وتجعل أداء عضلات الظهر أفضل، ورياضة المشي والسباحة خيارات جيدة، ولكن الأفضل أن تستشير طبيبك عن ما هو أفضل لك.

– بناء قوة ومرونة عضلية، عن طريث تمارين الظهر والبطن سوياً، حتى تعمل عضلات الظهر والبطن في تناغم كالمشد الذي يتم ارتدائه حول الوسط فيحمي الظهر، والطبيب يخبرك بالتمرينات الرياضية المناسبة لك.

– الحفاظ علي وزن مثالي وصحي للجسم، حيث أن زيادة الوزن يزيد من إجهاد وتوتر عضلات الظهر، والعمل علي تقليل الوزن من الممكن أن يمنع آلام الظهر.

يجب المحافظة على الوضع المعتدل للحوض أثناء الوقوف، وفي حالة إذا ما كان عليك الوقوف لفترات طويلة، يُنصح بوضع إحدى قدميك علي مسند للقدم ليأخذ بعض الحمل عن أسفل ظهرك، وأيضاً يُنصح بتغيير الوضعية على الأقل كل نصف ساعة.

قم دائماً باختيار مِقعد به مسند جيد لأسفل ظهرك ومسند لذراعك وقاعدة متحركة، وينصح بوضع مخدة تحت أسفل ظهرك للحفاظ علي الانحناء الطبيعي له، وحافظ علي مستوى الركبة والحوض وحاول تغيير وضعك باستمرار، على الأقل كل نصف ساعة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى