محلي

قوات حفتر تؤكد جاهزيتها لصد أي هجوم تركي

قورينا

أكدت قوات حفتر، اليوم الاثنين، جاهزيتها لصد أي هجوم تركي بري أو بحري على سرت والجفرة، مشيرة إلى مخاوف أنقرة من تداعيات هذه العمليات.

وبحسب قوات حفتر، فإن غرفة عمليات الأتراك تخطط للهجوم ليكون مباغتا وسريعا وتتخوف من توسع رقعته وخروجه عن نطاق سرت والجفرة.

وأكد خليفة حفتر، أن سيقف لذلك بالمرصاد لأن قواته متمركزة بقوة في مواقعها ولأن المناورات البحرية المكثفة التي أجراها غيرت المعطيات على الأرض، حتى أنها أثنت أنقرة عن إجراء مناورة بحرية كانت تعول عليها بقوة لجمع معلومات ميدانية.

وتواصل تركيا إرسال الدعم اللوجستي والمعدات العسكرية إلى ميليشيات قوات السراج، وتحديدا إلى مصراته وقاعدة الوطية، كما أرسلت راجمات صواريخ نصبت بالقرب من سرت لدعم الميليشيات في حربها ضد قوات حفتر.

وكان أكد مدير التوجيه المعنوي بقوات حفتر، العميد خالد المحجوب، أمس الأحد، أن تركيا تتخوف من تداعيات الهجوم على سرت والجفرة، وما قد يترتب عليه من دعم عسكري قد تتلقاه القوات لوقف أي تقدم تركي.

وقال المحجوب، إن الأتراك في غرفة عملياتهم يدرسون الهجوم بشكل دقيق ويشعرون بالخوف من تداعياته.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق