محلي

لافروف: جريمة الناتو سمحت بانتقال الإرهابيين إلى ليبيا

قورينا

أكد وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، اليوم الأربعاء، أنه لا يمكن تسوية النزاعات القائمة في الشرق الأوسط، بما فيها أزمتا سوريا وليبيا، إلا من خلال المفاوضات وعلى أساس الحلول الوسط وتوازن المصالح.

وأشار لافروف خلال مؤتمر صحفي مع نظيره الجزائري، صبري بوقادوم، إلي أن حلف الناتو قام بجريمة في ليبيا وهذا ما خلق هذه الأزمات، موضحا أن جريمة الناتو سمحت بانتقال الإرهابيين والسلاح إلى ليبيا مما أدى إلى  تهديد دول الجوار.

وأوضح لافروف، أن  وقف إطلاق النار في ليبيا ليس هدفا بحد ذاته بل يجب أن تليه فورا عملية سياسية بهدف استعادة كيان الدولة الليبية سيادتها ووحدة أراضيها.

وأكد ، لافروف، أنه على خلاف القوى الخارجية، فإن روسيا لم تراهن على أي طرف من أطراف الصراع الليبي.

من جانبه، شدد بوقادوم علي أنه لا حل عسكريا لأزمة ليبيا ولا بد من الحوار السياسي، مشيرا إلي أنهما اتفقا على إلزامية وقف إطلاق النار وتخفيف حدة التوتر للانتقال إلى التسوية السياسية في ليبيا.

وقال وزير خارجية الجزائر، إن الحل في ليبيا يجب أن يعتمد على مخرجات برلين والقانون الدولي.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق