محلي

سرت: تدهور الوضع الصحي وانعدام الطواقم الطبية

قورينا

قال مدير مركز أبوقرين الصحي، أحمد المهدي عبيد، إن العناصر الطبية غير متوفرة لديهم، حيث كانوا يعتمدون من قبل على العناصر الأجنبية.

وأشار المهدي، خلال تصريحات، السبت، إلى أنه مع انطلاق العمليات العسكرية لمليشيا بركان الغضب التابعة لحكومة ميليشيات السراج، تحول المركز إلى مستشفى ميداني.

وأضاف عبيد، أن غالبية الحالات كانت تحوّل من قبل إلى مستشفى مصراتة، سواء حالات الولادة أو الحوادث، مُحملاً مدير الفرع البلدي، وعميد البلدية، ورئيس غرفة العمليات الميدانية ورئيس غرفة تحرير سرت الجفرة التابعين لقوات الكرامة، مسؤولية تدهور الوضع الصحي في المدينة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق