محلي

نزاعات داخل أروقة شركة الكهرباء _ و الليبيون الضحية

قال المدير التنفيذي للشركة العامة للكهرباء التابع لحكومة الثني عوض البدري، اليوم الاثنين، إن الشبكة الكهربائية قبل عام 2011م كانت لديها القدرة على إنتاج ما يصل إلى 500 ميجاوات من الطاقة سنويًا، أما الآن يواجه الليبيون ما يصل إلى خمس ساعات من انقطاع التيار الكهربائي في اليوم.

وأوضح البدري، في تصريحات لوكالة “سبوتنيك” الروسية، أن الشركة العامة للكهرباء في طرابلس رفضت التعاون مع الهيئة العامة للكهرباء في بنغازي، واعتبرت أن الهيئة هيئة موازية وبالتالي فإن الهيئة العامة للكهرباء في وضع حرج في التعامل مع الإدارات في المنطقة الشرقية”، وقال أيضا إن هناك العديد من المشاريع التي تم تعليقها لسنوات بسبب المأزق السياسي.

وأضاف أن الحرب والانقسامات السياسية منذ 2011 أثرت بشكل كبيرعلى قطاع الكهرباء، مثل العديد من القطاعات الحيوية الأخرى، مؤكدًا أن الفجوة بين بنغازي وطرابلس أضعفت القدرات الكهربائية للبلاد.

هذا، وتعاني شبكة الكهرباء التي كانت في طليعة ومصاف الشبكات العربية قبل عام 2011م، من مشاكل وأزمات عديدة، حيث تردت أوضاع المولدات في ظل التعديات المستمرة، فضلاً عن تناحر المليليشيات و انتشار عصابات النحاس و الخارجين عن القانون.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق