محلي

المرصد السوري يكشف تفاصيل نقل المرتزقة إلى الدوحة

قورينا

قال مدير المرصد السوري لحقوق الإنسان رامي عبد الرحمن، اليوم السبت، إن عملية تجنيد المقاتلين السوريين للحرب في ليبيا لا تزال مستمرة من قبل المخابرات التركية في خرق “فاضح” لقرارات الأمم المتحدة بحظرالأسلحة ، وفي تعنت واضح من قبل الرئيس التركي أردوغان لنداءات المجتمع الدولي.

وقال عبدالرحمن، في مداخلة متلفزة، إن الاستخبارات التركية خدعت نحو 120 من عناصر المليشيات السورية الموالية لأنقرة، واتفقت معهم على أنهم مطلوبون لحماية مؤسسات مدنية في قطر، إلا أنهم عندما خرجوا من منطقة عفرين السورية إلى تركيا، عرفوا أن وجهتهم الحقيقية ليست قطر، ولكنها ليبيا بهدف دعم مليشيات حكومة السراج غير الشرعية.

وأشار عبد الرحمن إلى أن ما يزيد على 10 آلاف مقاتل بينهم 2500 من جنسية تونسية تم نقلهم إلى ليبيا عبر الأراضي التركية في وقت سابق، وأكثر من 480 قتيلا بينهم عشرات الأطفال حصيلة الخسائر البشرية في ليبيا من المرتزقة السوريين.

ووفقا لإحصاءات المرصد السوري، فإن أعداد المسلحين الذين أرسلتهم تركيا إلى الأراضي الليبية يبلغ حاليا نحو 17420، من بينهم 350 طفلا دون سن 18 عاما.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق