محلي

طرابلس: السفير الأمريكي يكشف مطامع بلاده بالنفط الليبي

قورينا

استعرض نائب حكومة ميليشيات السراج، أحمد معيتيق، مع السفير الأمريكي لدى ليبيا، ريتشارد نورلاند، خلال اتصال هاتفي، التأكيد على أهمية وقف التصعيد العسكري في سرت، واستعادة الحقول النفطية وتأمينها تمهيداً لاستئناف العمل فيها.

وتأتي مباحثات معيتيق منافية لما تشهده الساحة الليبية من أزمات وفساد منذ سيطرة حكومة ميليشيات الوفاق على الحدود الإدارية للعاصمة طرابلس، والمنطقة الغربية بالكامل، واتجهت حاليا نحو سرت في سبيل الوصول إلى منطقة خليج سرت النفطي، حيث أن حكومته تحشد قواتها حاليا تمهيدا لدخول المنطقة الاستراتيجية.

وفتحت حكومة ميليشيات السراج الباب أمام كيانات ودول أجنبية تطلع على حسابات وثروات الشعب الليبي الذي يعيش في ظل أوضاع معيشية صعبة أزمات حياتيه متكررة كانقطاع الكهرباء والمياه.

يأتي هذا في وقت تتحكم فيه حكومة أنقرة بخيوط اللعبة السياسية و العسكرية في ليبيا الأمر المتمثل في إملاءاتها على رئيس حكومة الميليشيات، ولا تزال تسعى إلى وضع يدها على النفط والغاز الليبيين على مرأى ومسمع من العالم، وإلى نهب الإيرادات التي يراد لها من جديد أن تضخ في المصرف المركزي الخاضع لسلطة الإخوان والنظام التركي.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق