محلي

نواب طبرق يحذر من تهديد كيان الدولة الليبية

قورينا

حذر مجلس نواب طبرق، اليوم الأحد، من خطورة السير في أي خطوة من شأنها تهديد كيان ووحدة الدولة الليبية أو ارتهان أي شبر من أرض ليبيا للاحتلال الخارجي وإعادة المستعمر بمسميات جديدة لاعتبارات مرحلية ضيقة، وبالأخص بعد دعم إيطاليا لمجلس إقليم فزان.

وقال المجلس في بيان نشرته وكالة الجماهيرية “أوج”، إنه في إطار ذلك فإن الشرعية في التمثيل السياسي للشعب الليبي ومكوناته ودوائره الانتخابية وأقاليمه التاريخية السياسية هي شرعية انتخابية حسب البيان.

وأعلن أنه يتابع إرهاصات استئناف الحوار لإنهاء الانقسام السياسي والوصول إلى حل دائم يضمن لليبيا وحدتها ولشعبها الأمن والاستقرار والرخاء، وكذلك يُنهي حالة الحرب ويطمئن دول الجوار والمنطقة من تبعات الحرب وانتشار السلاح وخطر المجموعات المسلحة الخارجة عن القانون.

وشدد البيان، أنه لا يجوز لأي كيان غير مُنتخب ادعاء تمثيل الشعب أو جزء منه وأن تمثيل الشعب الليبي ومؤسساته حكرًا على مجلس النواب أو من يُفوضه وأن الادعاء بغير ذلك يشكل جريمة تُعاقب عليها القوانين الليبية السارية وفق مسميات جنائية متعارف عليها.

ووفق البيان، أكد المجلس على حرية الأفراد والجماعات في تشكيل مؤسسات المجتمع المدني وفق ما سمح به الإعلان الدستوري والقوانين الليبية، مُبينًا أن نشاطها يكون وفق ما تسمح به تلك القوانين وبما لا يتعارض مع عمل واختصاصات المؤسسات الرسمية.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق