محلي

باشا آغا : يتوجب إدراج قوات فاغنر على قوائم الإرهاب

قورينا

طالب آمر ميليشيا المرسي التابع لوزارة داخلية الوفاق غير الشرعية، فتحي باشا آغا، أمس الإثنين وزير الخارجية الألماني هايكو ماس، بإدراج شركة فاغنر الروسية على لوائح العقوبات الأوروبية، وبضرورة خروج كل المرتزقة والمليشيات من سرت والجفرة.

وأكد باشا آغا ، خلال استقباله وزيري دفاع تركيا خلوصي آكار وقطر خالد العطية، بفندق كورنثيا بطرابلس، على ضرورة الحذر من الأخطار التي ما زالت محدقة بليبيا، مضيفا أن الحرب سوف تعود رحاها في أي لحظة.

من جهته أكد وزير الدفاع التركي خلوصي آكار، على العلاقات التاريخية بين البلدين موضحًا، تربطنا بليبيا علاقات قديمة وحضارات فائتة ولن نتخلى عن الليبيين في وقت احتاجوا فيه لردع العدوان على طرابلس.. لابد من استقرار ليبيا وأن ينعم الليبيون بخيرات بلدهم ومقدراتها، وفق زعمه.

هذا، وتأتي مطالبة باشاآغا بإدارج فاغنر على لوائح العقوبات الأوروبية في الوقت الذي يتناسي فيه أن حكومة مليشيات السراج استقدمت 17 ألف مرتزق سوري ومن جنسيات متعددة للقتال في ليبيا، وتوقيع اتفاقية بحرية وعسكرية بموجبها استباحت تركيا الأراضي الليبية وشرعت فى إقامة قواعد عسكرية دائمة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق