محلي

السجن 55 عاما لهاشم العبيدي منفذ هجوم مانشستر

قورينا

أصدرت محكمة الجنايات العليا البريطانية، اليوم الخميس، حكما بسجن هاشم العبيدي 55 عاما، وذلك بتهمة المشاركة في تفجير مانشستر آرينا، بالتعاون مع شقيقه سلمان، مما أسفر عن مقتل 22 شخصا.
وأدين العبيدي بارتكاب 22 جريمة قتل، بعد أن رأت المحكمة أنه مذنب مثل شقيقه، الذي فجر القنبلة في نهاية حفل «أريانا غراندي»، في 22 مايو 2017، وقد رفض العبيدي المثول أمام المحكمة في أولد بيلي خلال إصدار الحكم.
وقال المدعي العام البريطاني، دنكان بيني كيو سي، إن الأخوين أمضيا أشهرًا في التخطيط للانفجار، ولديهما هدف مشترك لقتل وتشويه وإصابة أكبر عدد ممكن من الأشخاص.
وذكرت جريدة «The Old Bailey»، أن الشقيقين عملا معا للحصول على المواد المستخدمة في التفجير الانتحاري، وأكد ممثلو الادعاء إن هاشم مسؤول بشكل مشترك مع شقيقه عن الهجوم.
يذكر أن العبيدي أرسلته الحكومة البريطانية للقتال كمرتزق ضمن صفوف الجماعات الإرهابية التي تحالفت مع حلف الأطلسي في 2011.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق