محلي

ميليشيا “حماية زوارة” ترفض الإمتثال لأوامر باشا آغا

قورينا

اتهمت ميليشيا “حماية زوارة ، اليوم الخميس، آمر ميليشيا المرسى التابع لوزارة داخلية حكومة الوفاق غير الشرعية، فتحي باشاآغا بأنه ينفذ أجندات دولية مشبوهة، بهدف تحقيق غاياته بالوصول لسدة الحكم، من خلال إحداث الفتن بين الميليشيات ونزع أسلحتهم لاستبدالهم بالمرتزقة السورين والتركمان.

وأكدت الميليشيا في بيانها، رفضها نزع السلاح أو تلقي تعليمات من هذا “الطامع”، محذرة من عدم التهاون في مواجهة مخططاته القذرة و لو وصل الأمر لمواجهة مرتزقته الذين يحتمي بهم بقوة السلاح، وفقًا لنص البيان.

يشار إلى أن ميليشيا أبو صرة قد أتهمت باشاآغا بالتواطئ مع جهات خارجية للسيطرة على الحكم، وأعلنت رفضها تسليم الأسلحة أو تفكيك الميليشيا، قائلة أن باشاآغا يحاول استبدال الميليشيات بأخرى تتبعه من المرتزقة السوريين والأتراك.

هذا، وتعيش ليبيا فوضى عارمة منذ 2011، في ظل غياب الأمن والسيادة الليبية والتنازع بين الميليشيات لفرض السيطرة على البلاد، في ظل تجاهل دولي تام لجرائم هذه الميلشيات من سرقة وقتل واغتيال وتهديد لأمن وسلامة المواطنين.

ووفقا للمرصد السوري لحقوق الإنسان، فقد وصل عدد المرتزقة الموالين لتركيا إلى نحو 18 ألف بينهم أطفال دون 18 سنة جاءوا للقتال إلى جانب ميليشيات حكومة السراج.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق