محلي

إنفستيغيتيف جورنال : اعترافات “مهينة” للمرتزقة في ليبيا

قورينا

كشفت صحيفة “إنفستيغيتيف جورنال” البريطانية، اليوم الإثنين، عن مفاجآت فجرتها إعترافات موثقة للمرتزقة الموالين لتركيا والمتواجدين في ليبيا للقتال بجانب حكومة ميليشيات السراج، والتى تناولت تفصيلًا وقائع نهب واعتداء على الليبيين وممتلكاتهم وأموالهم واحيانا كثيرة حياتهم.

وأضافت الصحيفة في تحقيق استقصائي لها اعترافات المرتزقة، ومنهم مرتزق سوري يدعى” طه حمود” وهو أحد عناصر ميليشا” فيلق المجد” والذي قال أنهم يملكون حرية الحركة داخل مدينة مصراته وان هناك منازل غير مسكونه أو تركها أصحابها وجدنا داخلها ذهب وممتلكات أخرى فاخذناها.

وواصل حمود، بأنه ومن معه نهبوا منازل الليبيين في مصراته، مضيفا: أن حكومة السراج غير الشرعية والأتراك- لم يدفعوا لنا ما وعدوا به، لذلك فهي طريقة جيدة لتعويض المال!

وحسب صحيفة،”إنفستيغيتيف جورنال” تلقى المرتزقة السوريين وعودا بالحصول على راتب شهري يبلغ نحو ألفي دولار مقابل القتال في ليبيا، لكن عددا كبيرا منهم قال إنهم يتقاضون مبالغ أقل بكثير، وأوضح البعض أنهم ظلوا في ليبيا لأكثر من 5 أشهر ولم يتلقوا سوى دفعة واحدة.

ووفق آخر إحصاءات المرصد السوري لحقوق الإنسان، فإن تركيا أرسلت إلى ليبيا ما يزيد على 18 ألف من المرتزقة السوريين، عاد منهم حوالي 7 آلاف إلى سوريا، فضلا عن نحو 10 آلاف من جنسيات أخرى.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق